هل انت بحاجة إلى وجبة الغش (CheatMeal) حقاً؟

10/14/2016
لست بحاجة إلى وجبة الغش

حين يتحدث أحد المدربين إلى بعض المبتدئين الذين يودون حرق الدهون وفقد بعض من الوزن الزائد، أجد النظام نظيفاً أحياناً و في بعض الأحيان لا يعجبني، بسبب الإفراط في تقليل معدلات السعرات الحرارية بشكل كبير جداً أو عدم تقليلها بشكل كاف، لن أتحدث هنا عن النظام بشكل عام فكل له فكره و دراسته، ولكن وجبة الغش (وجبة الشيت ميل)؟ حقاً ؟

في بداية أي نظام غذائي بصفة عامة يأتي الأشخاص للحصول على نتائج سريعة، و هذا هو المطلوب!

نعم الحصول على النتائج السريعة ليس بالأمر السهل، و لكن أنت تريد ذاك الجسم بسرعة.

فعندما تنتظم في أسلوب غذائك أو تمارينك أنت تراقب جسمك في كل لحظة، تقف أمام المرآة، تقيس الكتلة بالميزان المنزلي في كل وقت، منتظراً الحصول على إشارة تسعدك لتنظر أمامك من جديد وتستمر وتتأكد ما إن كان هذا النظام يغيرك حقاً أم لا ؟

ولكن، ماذا يحصل إن لم تحصل على بوادر نتيجتك المتوقعة ؟
ستجد نفسك تقع في مستنقع من الكسل والملل فأنت فعلت المستحيل ولكن دون جدوى " كتب لي أن أظل هكذا " مثل ما يقول بعض الإخوة، فاتباع النظام الغذائي بالذات في أول مرة يكون من الأمور الشاقة جداً، إذاً أنت تنتظر حصول تغير ولو بسيط في وقت صغير، لماذا تضع لنفسك وجبة الـغش وسط نظامك؟

أسمع البعض يقول لعمل إعادة تغذية للجسم، حسناً ماذا ستأكل ؟ وجبة همبرجر أو بيتزا الحجم الكبير !

لماذا تهدم في يوم ما قد بنيته في إسبوع؟ أنت تعود جسمك للوصول إلى حالة الرضا و الاستقرار بأنك لن تدخل لمعدتك أنواع الطعام الخبيثة المليئة بالكثير من السعرات الحرارية ذات الجودة المنخفضة، و لكن ستجازيه على صبره بأنك ستطعمه ذلك الطعام ؟!
اصبر و تحمل فلن تصل لأي شئ في الحياة دون تعب ؟ و إن وصلت دونه لن تفرح بنفس كمية الفرح أنك أنجزت شيئاً بنفسك من داخلك بتوفيق من الله دون تدخل أي عوامل مساعدة. أن تكون فخوراً بما أنجزته يا له من شعور.

أنت ذو شخصية قوية لن تموت بدون تلك الوجبة * أحياناً يجعله البعض يوماً كاملاً من الغش * بل ستجعل لك القيادة في السيطرة على جسمك و نفسك، و انظر بعدها إلى جسمك، ستجد كم تؤثر تلك الوجبة على نظامك و جسمك * لا ليست مجرد وجبة *.

ستجد أنك محب لما تفعل سعيد في قراراتك * فأنت من اتخذ هذا القرار و لم تجعل لشهوتك عليك سلطان * و الأهم ستستمر في نظامك لأنك وجدت ما أردت، حصلت على النتائج المتوقعة بصورة جيدة تجعلك مقرّ أنك في الطريق الصحيح.


أيمكنني التذوق فقط ؟ ..
ما هذا الهراء أتنتظر الشفقة من أحدهم ليخبرك " يا حبيبي كل هذه القطعة الصغيرة فلن تؤثر عليك .. " لترضي نفسك!

في يوم من الأيام كان لي صديق يحضر لإحدى البطولات لكمال الأجسام، و طبعاً أثناء الترتيب للبطولات يتبع البطل أسلوب أقسى في النظام الغذائي فحتى قطرة الماء تحتسب، فاشتهى شوكولاتة بيضاء فاشتراها و عندها أتى بجانبنا و كاد أن يأكلها طبعاً صدمت من المشهد و لكنه مصرّ بسبب صعوبة النظام الغذائي * فترة 3 شهور من النظام القاسي جداً.

 معلومة أخرى أنظمة الغذاء لأبطال اللعبة لا تصلح للغذاء اليومي لأن لها ضرر على الجسم و قام صديق لي يعتبر بمثابة أخي الذي لم تلده أمي، و قام بضرب يده و قال له: " أ الشوكولاته أم المركز الأول في البطولة ؟ " فسكت و تذكر كيف بدأ و كيف اجتهد في الأيام السابقة كلها ورمى قطعة الشوكولاته * حرام رمي الغذاء لا ترمي الغذاء حصلت سهواً *.

نعم لا تتذوق شئ لا يماشي نظامك الغذائي!


هل أنت بحاجة إلى وجبة الغش حقاً؟ بالطبع لا!

بعد فترة قد تطول إلى 3 أسابيع ستجد نفسك أيضاً قوياً في التصرف و اختيار الغذاء، محب لما تأكله لآخر قطعة و لا تريد شئ صغير يحدث لخلخلة ما بنيته.

ولا تنسى حمد الله دائماً بعد كل أكلة ليديم الله نعمته عليك،،

مواضيع ذات صلة

هناك 8 تعليقات:

اول مرة أسمع عن وجبة الغش استفدت كثيرا شكرا لك

موضوع رائع

شكرا على المجهود الكبير

جيد موضوع رائع اول مرة اعرف ان هناك وجبة غش هههه واصل اخي في انتظار الجديد

مواضيعك رائعة كالعادة استمر واتمني انا اجد مقال عن التحمل الدوري التنفسي


عند التعليق قم بكتابة التعليق على الشكل التالي:
المكان: وهنا تضع البلد والمكان الذي تعلق منه
الحالة: ماذا تفعل؟ ماذا تشعر؟
(تعليقك)

مثال..

المكان: مصر - مقهى كوفي شوب كومباني
الحالة: أحتسي كوباً من القهوة المثلجة وأنا أستمتع بذلك

أحب ذلك الشعور الخاص بإسعاد الآخرين، وكما قلت فإن له لذة خاصة لا يعرفها إلا من يفعل ذلك كثيراً

*لا تنسى، يمكنك استخدام الابتسامات..*

الابتساماتأخفاء الأبتسامات