U3F1ZWV6ZTMzMjEwNjAyNzMwX0FjdGl2YXRpb24zNzYyMzAzMDg2NDU=

كيف تضرب/تلكم أحداً في وجهه؟ (هناك بعض الأمور لا تحل إلا بالعنف)

كيف تضرب/تلكم أحداً في وجهه؟ (هناك بعض الأمور لا تحل إلا بالعنف)

كنت أجلس في إحدى وسائل المواصلات أستمع إلى حديث دار بين السائق وأحد الركاب.

الراكب: "لم تعطيني باقي أجرتي؟"
السائق: " لا يوجد باقي هذه هي الأجرة"
الراكب: "لكنني أعود كل يوم من نفس الطريق وأدفعها بأقل من ذلك"
السائق: *يتحدث في الهاتف كأنه لا يكترث*.

انتهى الموضوع بأن السائق لم يرد باقي النقود للراكب لأنه لا يريد المشاكل ومع أن الراكب كان محقاً إلا أنه لم يحصل على نقوده.

حدثت معي نفسي تلك المشكلة في وقت لاحق.

أنا: "لم تعطيني الباقي حتى الآن"
السائق: *لا يرد*

عندما وصلت إلى المكان الذي سأنزل فيه ذهبت له وعدت له الجملة بينما يتحدث إلى زميله وباستخفاف أخبرني بأنها تلك هي الأجرة لهذا المكان. ولكنني أذهب يومياً من هنا وأدفع ذلك لذا هذا السائق يكذب.

أمسكت برقبته ورميته كالدمية على سيارته، أخذت نقودي وجئت أذهب وجدته يمسك بسلاحه *كانت سكين كبير*، انتظرت حتى أتى إلي ولم يستطيع فعل شيء.

جاء أصحابه يحاولون مساعدته عن طريق إظهار لي وللجميع بأنهم يوقفون كلانا بينما يحاولون الإمساك بي أنا فقط. عندما جاء أحدهم ليفعل ذلك قلت له "إلمسني وسأضمك إلى صديقك" تركتهم وذهبت.

انتهى الموضوع بأنني حافظت على نقودي *ما أملك* وإلزام هذا السائق حده في معاملة الركاب.

فكرة سيئة أن تفعل مثلما فعلت أنا في ذلك الموقف لأنني كنت في منطقته بين أصحابه، لكنني أرى أن ذلك أفضل من القصة الأولى.

"لا أحب المشاكل" كلمة خبيثة للغاية لأنها ستجعلك فريسة سهلة لمن "يحبون المشاكل" لأنك ببساطة من سينسحب ويخسر أولاً.

"لا أحب المشاكل" تجعلك ضعيفاً تخسر حقوقك باستمرار حتى تخسر كل ما تملك.

عندما كنت صغيراً كان بعض الطلاب في مدرستي يضربونني حتى يأخذوا بطاطس الشيبس خاصتي، كنت أخبر والدي وأخبر مدرسي وناظر المدرسة وينتهى الأمر بأنني يجب أن أسامحهم ولكنني من الداخل لست كذلك.

حتى جاء هذا اليوم الذي سئمت فيه من ذلك كله، تباً لما سيحدث لي إن كانوا كثر، تباً للمدير الذي سيفصلني، تباً لكل الحلول الأخرى!

لا أريد أن أسامح إن لم أكن راضياً عنه أريد حقي كاملاً. وعندما عادوا مجدداً لمضايقتي أمسكت بكبيرهم وكدت أكسر ذراعه الأيسر، لويت يده ووضعت رأسه في الأرض *لأنه لكي يريح يده يجب أن ينزل رأسه في الارض* ظل يصرخ وفي ظل ما كان أصحابه يحاولون ضربي ابتعدوا خوفاً من منظر صديقهم الذي وضعت رأسه منكساً في الأرض.

وفي أثناء ذلك أخبرته بأنه تلك فقط البداية، أخذت طعامي ورحلت ومن بعد ذلك الحادث لا يجرؤ أحد منهم على محادثتي أو النظر إلي.

إذا لم أستخدم العنف في تلك المواقف لن آخذ حقي وسأضل في تلك الزاوية كثيراً.

لا أحب المشاكل ولكنني لا أحب نهاية لا ترضيني أو تريحني. لذا يجب أن تتقن العنف لأنه من صفات الرجل. الفتاة تتميز بالرقة بينما الرجل ليس كذلك يجب أن يستخدم النعف في بعض المواقف ليحصل على ما يريد فهذا حقه.

كيف ومتى تلكم أحداً على وجهه؟

هنا يجب أن تكون ذكياً قليلاً حتى تتمكن من الخروج دون خسائر. تحتاج أن تلكم أحدهم على وجهه عندما تشعر أنك تخسر حقك وأنه إذا رحلت من هنا لن تندم طوال حياتك على أنك لم تلكم ذلك الشخص على وجهه.

ليس هناك طريقة معينة للكم أحدهم، اغلق يديك بإحكام ومباشرة على أنفه بشكل متتالي.

وميز جيداً بين أنني اخبرك أن العنف يجب أن تستخدمه في بعض المواقف التي لا تنتهي إلا به وبين أن تكون شخصاً عنيفاً تستخدم العنف بالاستمرار.

العنف يجب أن يكون من ضمن خياراتك، مهارة يجب أن تتقها كرجل. كرجل ستستخدم العنف لحماية عائلتك، أصدقائك، أموالك، نفسك، و كل ما تملك.. قد تخسر أي واحدة من ما ذكرت إذا لم تكن مستعداً لاستخدام العنف.

عندما تخرج الفتاة برفقة صديقتها فإنها قد تُهاجم ولكن النهاية قد تكون بعدم رجوع حقوقها، إذا خرجت الفتاة مع الرجل ولم يكن قادراً على حمايتها وأخذ حقها ويستخدم العنف فإنه قد يرجع دون فتاته. فهناك العديد من الحيوانات في الخارج التي تحب المشاكل كثيراً وتستمتع بذلك، إذا كنت أليفاً فإنه من السهل التهامك أنت ومن معك.

كن قوياً وتذكر دائماً في المواقف المختلفة ومن بين الخيارات التي تأتيك هناك خيار العنف. ليس بالضرورة أن يكون العنف اللكم أو الضرب بل قد يكون الانفعال والتحدث بطريقة عنيفة مع الشخص الذي أمامك.

ليس عليك أن تكون طيباً لأنك لست كذلك فهذا ضعف في الشخصية. أن تخسر حقك، أو تهين نفسك أو ما تهتم به فوق طاقتك ليس أبداً طيبة ولا أمراً جيداً.

لذلك، اجعل دائماً من ضمن خياراتك فى مختلف المواقف العنف لتحصل على ما تريد.

إياك أن تستخدم العنف كخيارك الأول، لكن لا تنسى أن تضعه ضمن اختياراتك..


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة