U3F1ZWV6ZTMzMjEwNjAyNzMwX0FjdGl2YXRpb24zNzYyMzAzMDg2NDU=

ملخص كتاب: قاعدة الخمس ثواني لميل روبنس - Mel Robbins: The 5 Second Rule

ملخص كتاب: قاعدة الخمس ثواني لميل روبنس - Mel Robbins The 5 Second Rule


كتاب قاعدة الخمس ثواني لميل روبنس - Mel Robbins: The 5 Second Rule لك إذا كنت تبحث عن القوة لحياة أفضل عن طريق الدافع.

سمعت كلمة "الدافع" لأول مرة حين كنت أشاهد مقطعاً للشيخ الحبيب علي الجفري وكما أتذكر فإن الدافع هو حالة تأتيك تجذبك للقيام بشيء حاسم في حياتك، شيء يغير كل شيء ويكون فاصل لشخصيتك الجديدة.

هذا الدافع له عدة أسباب، وكتاب قاعدة الخمس ثواني لميل روبنس - Mel Robbins: The 5 Second Rule هو أحد تلك الأسباب.

ملخص كتاب: قاعدة الخمس ثواني لميل روبنس - Mel Robbins: The 5 Second Rule

الدافع
- الدافع هو الطاقة التي تجذبك للقيام بشيء صعب ومخيف. الخروج من منطقة الراحة.. النهوض من السرير.

الأهداف والأحلام
- عندما يأتي الأمر للأهداف، الأحلام، تغيير الحياة فإن حكمتك الداخلية ذكية وستوجهك لكل ما هو لصالحك.
- يجب أن تتعلم أن تتبع حدسك وتعتمد عليه.

قاعدة الخمس ثواني
"اللحظة التي يجب أن تتخذ فيها خطوة للقيام بهدفك يجب أن تعد 5-4-3-2-1 والقيام بالخطوة مباشرة وإلا سيمنعك عقلك"
- كمثال: إذا شعرت بالتعب لكي لا تقوم بالتمارين، عد 5-4-3-2-1 وادفع نفسك للتمرين مباشرة. لا تعطي لنفسك الوقت لتحصل على المزيد من المبررات والأعذار.
- عندما تعد بالعكس فإن هذا يجعل عقلك يذهب من التفكير في الأعذار إلى التركيز في شيء آخر غير مألوف.. إلى اتجاه آخر. وهو شيء يسميه علماء النفي بالـ"assert Control".
- قاعدة الخمس ثواني تفعل الـ"القشرة الجبهية" مما يؤدي إلى تغيير طريقتك في التعامل مع خطواتك وهو جزء من عقلك تقوم باستخدامه عندما تركز، تتغير، أو تقوم بعمل ما.

انسَ التحفيز، فهو إشاعة
- فكرة أنه لكي تتغير يجب أن تشعر بالحافز هي هراء.
- إذا توقفت عن التفكير الزائد قبل القيام بكل عمل جديد، فإنك ستكتشف الطاقة والثقة للتوقف عن التفكير والتحرك بالفعل.
- القاعدة تقوي إيمانك بأنك تمتلك القدرة على تغيير قدرك لأنك تفعل ذلك بالفعل!
- القاعدة لا تجعل الأمور سهلة، بل تجعلها تتحقق.

تحركات صغيرة
- ليست التحركات الكبيرة هي التي ترسم حياتنا بل الصغيرة.
- باستخدام قاعدة الخمس ثواني باستمرار فإننا نتخلص من القلق، التفكير الزائد، التعب والإرهاق العقلي والجسدي بسبب الأعذار والتشتت قبل الخطوة التي نريدها.
- وبما أن الخوف، القلق، التفكير الزائد..إلخ عادات نقوم بها باستمرار فإننا نتخلص منهم كلما طبقنا قاعدة الخمس ثواني باستمرار.

كيف أستخدم القاعدة؟
- ابدأ بالعد 5-4-3-2-1 حيث سيجعلك تركز على الهدف ويبعدك عن القلق، الأفكار، الخوف من عقلك.
- عند وصولك للرقم 1 تحرك!
- كلما لاحظت أنك تريد القيام بشيء ولكنك تشعر بالخوف أو الحيرة.. سيطر على ذلك بالعد العكسي مباشرة.

أين يمكن استخدام قاعدة الخمس ثواني؟
- لتغير أسلوبك، يمكنك استخدام القاعدة لدفع نفسك لإنشاء عادات جديدة والتخلص من العادات السيئة، واتقان مهارة التحكم بالنفس "Self-Control".
- للحصول على دافع يومي، استخدم القاعدة لاكتشاف الدافع بداخلك الذي تحتاجه للقيام بأشياء جديدة ومخيفة وبناء الثقة أثناء السير إلى هدفك.
- للتحكم بعقلك، استخدم القاعدة للتخلص من حمل الطاقات والمشاعر السلبية الناتجة من التفكير والحيرة لتكون حراً.

الاستمتاع بحياتك يحتاج لكم كبير من الدافع. والدافع هو النتيجة التي تحصل عليها من قاعدة الخمس ثواني.

ماذا تنتظر؟
- بعض الأحيان لا يكون هناك وقت آخر، فرصة ثانية لذا توقف عن الانتظار.
- عندما تنتظر، أنت لا تماطل بل تقوم بشيء أخطر وهو إقناع نفسك بأنه "ليس الوقت لذلك" وهو ما لا يجعلك تحقق حلمك نهائياَ!

اتبع أحلامك
- الفرق بين شخص حقق حلمه وآخر لن يحقق هو: الدافع للبدء والانضباط للاستمرار.
- القاعدة تغير اللعبة لأنها 5-4-3-2-1 لتخرج من عقلك، و5-4-3-2-1 لتظل مستمراً.
- عندما تستخدم 5-4-3-2-1 ربما لا تحصل على الفتاة التي تريد محادثتها، أو الرد الذي أردته ولكن ليست تلك النقطة.
- لأنه في النهاية ستحصل على شيء أعظم من ذلك وهو اكتشاف الطاقة التي بداخلك التي جعلتك تتحرك بينما ظللت ساكناً طوال الوقت.

لن تشعر بمثل ذلك
- مشاعرنا هي التي تقرر بنسبة 95% من الوقت كما يقول عالم الـNeuroscientist انتونيو داماسيو.
- التغيير صعب، فنحن نعلم ما الذي سنفعله لنحصل عليه بينما المشاعر هي من تتخذ القرار لنا.
- المشاعر تقرر قبل حتى أن تعرف ما الذي حدث.
- ما تشعر به الآن ربما لا يكون متناسباً مع تحقيق حلمك لذا يجب أن تتعلم كيف تفصل بين المشاعر والعمل لأنك إذا انتظرت المشاعر لن تقوم بشيء.
- إذا لم تشعر أنك ستنهي قائمة أعمالك فقم بـ5-4-3-2-1 وابدأ مباشرة!
- لا يمكنك التحكم بمشاعرك (أنا خالد نور الدين أعترض على تلك النقطة) ولكن يمكنك التحكم فيما تفعل.

استيقظ مبكراً
- اضبط منبهك صباحاً قبل ميعاد استيقاظك بـ30 دقيقة، وعندما يرن عد 5-4-3-2-1 واقفز من سريرك.
- مجرد تحدي بسيط.. أنت والمنبه وقاعدة 5-4-3-2-1.. إذا فشلت فهذا يعني أنك اتخذت قرار بإفساد القاعدة.
- إذا قدرت على تغيير روتين الصباح، يمكنك تغيير كل شيء آخر.
- التغيير يحتاج أن تمتثل بالرغم من المشاعر التي لديك في هذا الوقت. إذا أتقنت ذلك فيمكنك تغيير العديد من الجوانب في حياتك.
- طاقة التنشيط في الكيمياء: هي أقل كمية من الطاقة مطلوبة لحدوث تفاعل كيميائي.
- الكيميائيون وجدوا أن كمية الطاقة المطلوبة في بداية التفاعل أكبر بكثير من الطاقة المتوسطة لاستمرار التفاعل.
- ماذا استفدنا من ذلك؟ أن الطاقة التي تحتاجها لبدء التغيير، لبدء الخطوة الأولى أكبر من الطاقة التي تحتاجها لتبقى مستمراً.
- الطاقة التي تحتاجها لنهوضك من السرير أكبر بكثير من الطاقة التي تبذلها مجرد نهوضك منه واستمرارك في التحرك.

الدافع يغير طريقتك

الصحة
- التأمل والذي هو من تمارين العقل (بالطبع ليس ذلك فقط) يعطيك المنافع فقط عندما تقوم به فقط.
- إذا أردت أن تخسر الوزن، اتبع نظام غذائي (دايت)، وتمرن بانتظام.. هناك شيء واحد يجب أن تفعله وهو: أن تتوقف عن التفكير بما ستشعر.
- مشاعرك لا تعني شيئاً بينما عملك يعني الكثير.

الإنتاجية
- الإنتاجية تعني شيء واحد فقط وهو التركيز.. وهناك نوعين من التركيز تحتاجهما لإتقان الإنتاجية:
1- القدرة على التحكم في المشتتات لكي تستطيع التركيز من دقيقة لأخرى في مهمتك التي تقوم بها.
2- مهارة التركيز على الأشياء المهمة الخاصة بك أنت لكي لا يضيع يومك في أشياء تافهة.
- يجب أن تكون واضحاً مع نفسك بأن ما يلهيك أو يكون مشتتاً لك ليس جيداً لك. يجب أن تعرف أن حلمك/هدفك أهم من إشعارات الهاتف الذكي.
- الأمر بسيط وبالتالي ابتعد وتحكم عن كل شيء يلهيك عن هدفك.
- لست لديك فكرة عن كيف سيساعدك كثيراً فكرة أن تبعد عنك الملهيات وكمية الوقت التي ستوفرها من أجلك ومن أجل هدفك.

المماطلة
- هناك نوعان من المماطلة:
1- المماطلة المنتجة: إذا كنت بصدد عمل فيه إبداع فإن الأبحاث تظهر أن المماطلة ليست فقط جيدة بل مهمة.
العمل الإبداعي يأخذ الوقت، وعندما تضع مشروعك جانباً لبعض الأيام فإن عقلك يتوسع ويفكر بطريقة إبداعية أعمق.
2- المماطلة الهدامة: وهي أن تتجنب العمل وأنت تعلم أن ذلك سيترتب عليه نتائج سلبية.
- إذا كانت المماطلة عادة فإنه يمكنك استبدالها.
- في اللحظة التي تشعر أنك تقوم بالأعمال السهلة، تتجنب الأعمال الكبيرة.. استخدم القاعدة 5-4-3-2-1 ادفع نفسك للعمل في الأشياء الهامة والكبيرة.
- المماطلة تجعلك تشعر بأنك لا تتحكم بنفسك، بينما عندما تبدأ العمل فأنت تتحكم في حياتك وفي وقتك!

توقف عن القلق
- أكثر من أي شيء تريد تغييره، تخلصك من عادة القلق سيعمل على إنشاء أكبر تأثير إيجابي في حياتك.
- صدق أو لا تصدق، تعلمنا القلق حين كنا صغاراً.
- كشخص بالغ، فنحن ننفق الكثير من الوقت والطاقة في القلق على أشياء لا نتحكم بها.
- عندما تقترب من نهاية حياتك فإنك ستتمنى لو أنك لم تعرف القلق.
- القلق هو الحالة الافتراضية التي يذهب إليها عقلك عندما لا تعطي التركيز وتشرد، المفتاح أن تتماسك من الذهاب إلى القلق والعودة للتحكم العقلي باستخدام القاعدة.

اسأل نفسك
- عندما يأخذك عقلك إلى مكان محزن، مظلم، أو سلبي ليس عليك أن تذهب معه.
- ابدأ بسؤال نفسك :ما هو الشيء الذي أنت ممتن منه؟ ما هو الشيء الذي أريد أن أتذكره.
- ولكي تجيب قم بالبحث في حياتك، علاقاتك، مشاريعك وأعمالك من أجل الإجابة.
- لكي تدفع نفسك إلى التفكير الإيجابي في حياتك (من خالد نور الدين: فمعظم التفكير السائد الآن يذهب إلى السلبيات فقط وبالتالي عقليات بائسة ومملة).
- وعندما تتقن ذلك تستبدل القلق بالشكر والامتنان.

أنهي القلق
- القلق يحدث عندما تخرج عادة القلق عن السيطرة.
- عندما تخبر شخص لديه قلق بأن يهدأ فكأنك تحاول أن توقف قطار بأن ترمي حجارة أمامه، سيخترق ذلك بعصبية ويكمل.

أعد توجيه طاقة القلق
- بدلاً من أن تقول بأنني أشعر بالقلق جرب أن تقول بأنك متحمس له.
- أن تشعر بالحماس لا يقلل من الشعور السلبي للقلق ولكن يعطي لعقلك المعنى الذي يدعمك.

بناء الثقة الحقيقية
- خطأ جسيم بأن يظن الناس أن الثقة تتوقف على الشخصية من نشأتها.
- الثقة تعني أنك تؤمن بنفسك، تؤمن بأفكارك، تؤمن بقدراتك.
- أي شخص يمكنه أن يتعلم كيف يصبح أكثر ثقة.
- الثقة ليست عامل في الشخصية بل هي مهارة.
- الثقة تُبنى من الأشياء الصغيرة التي تقوم بها كل يوم والتي تنشيء الاعتماد على نفسك.
- الأشياء الصغيرة ليست صغيرة بالفعل فهي الأشياء الأهم على الإطلاق.
- دفع نفسك من خلال 5-4-3-2-1 في الأشياء الصغيرة يعطيك الثقة للصورة الكبيرة للأعمال.

ملاحقة الشغف
- ابدأ بالاستكشاف لأنك ستصل إلى أماكن لم تعلم بوجودها.
- استخدم "الفضول" كأفضل مرشد لك أثناء رحلتك الاستكشافية.
- الفضول هو كيفية انتباهك إلى ما يهتم له قلبك.
- إذا لم تستطع التوقف عن التفكير بشيء ما، اجعل ذلك الشيء هو هوايتك الجديدة.
- إذا وجدت نفسك تغار من شخص آخر، استكشف ذلك الشعور وتعرف على ما يلفت انتباهك لكي تعرف ما تريده بحق لنفسك.
- بعد ذلك، ادفع نفسك لاتخاذ خطوات بسيطة لاستكشاف ذلك.. اقرأ عنه، شاهد فيديوهات تشرحه، تحدث مع الناس.. واصنع خطة. ستندهش من ما يحدث مع الوقت.

ابني قوة دفع

تحتاج لسؤال نفسك: هل أنا مستعد للإلتزام بذلك؟ وليس هل أشعر بأنني مستعد لذلك؟
وعندما تجيب بـ"نعم" قم باستخدام القاعدة التي ستدفعك لتلك المغامرة المليئة.. حتى عندما تكون مستعداً، لن تشعر بشعور جيد عندما تقوم بذلك..

في الحقيقة كتاب قاعدة الخمس ثواني لميل روبنس Mel Robbins: The 5 Second Rule أشعر أنه يتحدث عما أفعله وأفكر به كثيراً إلا أنني لم أكن أستخدم قاعدة 5-4-3-2-1.

الكتاب محفز جداً جداً ليس فقط ببعض الكلام الذي يشعل النيران بداخلك ولكن أيضاً من ناحية "الفعل" ومن ناحية "النتائج"..

لذا أنصح بشدة قراءة كتاب Mel Robbins: The 5 Second Rule إذا كنت جاداً في تغيير حياتك بقوة كبيرة..



لشراء المنتج من أمازون
كتاب قاعدة الخمس ثواني لميل روبنس pdf تحميل - The 5 Second Rule pdf مترجم تحميل
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة