قواعد العشق الأربعون: ملخص الرواية وأهم الدروس (The Forty Rules of Love)

11/03/2018
قواعد العشق الأربعون: ملخص الرواية وأهم الدروس (The Forty Rules of Love)

قواعد العشق الأربعون (The Forty Rules of Love) كانت في الحقيقة نقطة تحول في حياتي كبيرة جداً. جعلتني أنظر لحياتي قليلاً كما يتكلم عنها الأنبياء والرسل لأراها على حقيقتها.

دعني ألفت نظرك إلى شيء شعرت به في كل يوم أقوم فيه بإكمال القراءة (غير أنه في ذلك الوقت باباً للخروج عن الواقع الذي أعيشه) وهو أنه لدي عين ثالثة تنظر إلى الأشياء من حولي بطريقة أخرى تماماً كأنني أعيش وحيداً في هذا العالم.

صرت أستمتع بأقل الأشياء بساطة ولا أريد التكلم كثيراً هنا عن نفسي لأنني لا أعدني شخصاً كاملاً ولكنني أصبحت شخصاً آخر بعد هذا الكتاب في كافة المجالات (الدينية، الاجتماعية، المالية...إلخ)

لا أعلم لماذا في كل المجالات ولكن أظن أن الفكرة تكمن في خلقك الدفين، كأنه يحيي أخلاقك الحميدة فتحب الله وكل ما خلقه ومن هنا تحصل على سلام داخلي لا تود أن ينتهي فتعيش محتفظاً به.

أعلم أنني تحدثت كثيراً بتلك المقدمة الطويلة، لكن أردت إيصال بعض من التجربة التي مررت بها حين قرأته. أشعر أنني حين أقول "تجربة" فهذا يعني أن الأمر قد مضى وانقضى ولكنني أريدك أن تعلم أنه ليس كذلك بل كان ذلك الكتاب باباً وبداية لبدء ما يسمى بالمسؤولية تجاه الأفكار الداخلية قبل الأفعال.

فالأفكار هي أساس الأفعال، عندما تجيد التحكم بأفكارك تصبح يقظاً وتمتلك قوة هائلة.. تلك نعمة أسأل الله أن يعطيها لك ويديمها عليك صديقي/صديقتي.

مؤلفة الكتاب هي إليف شافاق (Elif Şafak) وهي تركية وقد حصلت على شهرة واسعة وكبيرة حول العالم (حتى عالمنا العربي) من هذا الكتاب.

قواعد العشق الأربعون (The Forty Rules of Love) هي رواية تنقسم إلى جزئين:

1- الجزء الأول: يحكي عن سيدة يهودية في الـ40 من عمرها تسمى إيلا قامت بمحض الصدفة بقراءة رواية تسمى "الكفر الحلو" للكاتب عزيز زاهارا الذي أسلم من القراءة في سيرة مولانا الرومي وشمس التبريزي، وكانت تلك الرواية بمثابة نقلة في حياة إيلا من حياة مملة متكررة إلى حياة تكون فيها فراشة يمكنها الطيران ولمس السماء.

شمس الدين التبريزي الدرويش الصوفي المتجول الذي كان مسيحياً ومر بالعديد من الأفكار والديانات حتى أسلم، وهو الصديق الروحي لمولانا الرومي.

2- الجزء الثاني: يبحر في عالم شمس الدين التبريزي حتى التقى بمولانا جلال الدين الرومي، وعند ذلك الالتقاء أصبح مولانا الرومي شاعراً لأنه شعر أنه وجد النصف الآخر من روحه الشخص الذي يدله على الله ويفهم عظيم عمق التفكير الذي وصل إليه مولانا الرومي.

الهدف الوحيد الذي كان يربط مولانا الرومي بشمس التبريزي هو البحث عن الله.

قواعد العشق الأربعون هي مقتطفات لبعض من كلام شمس الدين التبريزي أثناء مسيرته ليصل إلى مولانا الرومي. وتلك بعض الدروس المستفادة من تلك الرواية والقواعد.


1- الظن الحسن بالله

يمكنك أن تعيش حياتك خائفاً، قلقاً من العديد من الأشياء وهذا لا يأتيك إلا بالمزيد من الخوف والقلق. الله خلقك وخلق لك رزقك وطريقك فلا تمشي إلى فيهم وكن معه يكن كل شيء معك.


2- الاختلاف رحمة

خلقنا الله باختلاف في الألوان والأشكال والأذواق، بل حتى الفواكه والأزهار مختلفة في ألوانها وأشكالها. لو أراد الله أن يخلقنا متشابهين لفعل ولكنه جميل رحيم وذلك الاختلاف من عظيم جماله وقدرته.


3- لست وحيداً أبداً

"الوحدة والخلوة شيئان مختلفان.." الوحدة هي عندما تظن أنك وحيداً لأنه ليس معك أحد من الناس، بينما الخلوة هي أن تكون في داخلك حيث الله وفي ذلك الوقت لا تكون وحيداً أبداً.

اذكر الله دائماً وتذكر أن داخلك يحتوي نور مضيء يرشدك إلى ما تريد الوصول إليه.


4- المعنى الكبير للصبر

"ماذا يعني الصبر؟ إنه يعني أن تنظر إلى الشوكة وترى الوردة، أن تنظر إلى الليل وترى الفجر.."


5- الفرق بين المعلم الحقيقي وغيره من المعلمين

المعلم الحقيقي لا يجعلك تنظر إليه بل يرميك في طريقك لتصل أنت. لا يحاول أن يلفت انتباهك من الطريق إليه بل العكس وحين تكاد الوصول يختفي ذلك المعلم لتبقى مع نفسك ففي ذلك الوقت تتعرف عليها وتعلم أنها أفضل معلم لك..


6- الإنسان في جوهره جميل

يخلق الإنسان طفلاً، وكما ترى أن الطفل يحب كل شيء ويداعب ويبتسم لكل شيء حتى يكبر قليلاً ويتلون بألوان والديه والمجتمع من حوله، فيكون ذلك سبب فساده أو سبباً لحفظ جماله الداخلي.

في هذا الوقت، العالم يمتلك إيماناً واعتقادات ملوثة إذا شعرت بأنك أيقنت ذلك، وأنك تريد المزيد من الحقائق حتى تصل إلى الحق فلا تدع إلاه وعندما تكمل دعواك وتصدق ستطير إليه.


7- الإيمان الحقيقي

"لا قيمة للحياة بدون عشق" الإيمان الحقيقي يدعونا إلى عشق كل شيء، لأنه صنع الخالق عز وجل. فمن يهديك هدية لا تنظر إلى الهدية تنهمك فيها ناسياً المهدي..

قرأت جملة أعتقد أنها لمولانا جلال الدين الرومي كما أتذكر" السكر أحلى؟ أم صانع السكر؟" فبالطبع صانع السكر لأنه ذكرك ولم ينسك فمن السيء أن تقابله بالغفلة عنه وهو لا يغفل عنك.

لا تحتقر أحداً وانظر إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الصادق الأمين كيف كان يحبه غير المسلم مع المسلم. اجعله قدوة لك وسر به فإن الوحوش تخاف أن تظهر لك إذا كان رسول الله محمد معك.

رواية قواعد العشق الأربعون (The Forty Rules of Love) من الكتب التي يجب أن تتوقف عندها لبعض الوقت، لا تقرأ وترحل سريعاً سيفوتك العديد من المفاهيم إذا لم تمعن النظر جيداً فيما تقرأ وما يريد أن يصلك من هذا الكتاب.

قليلاً ما أقرأ الروايات لأنني رأيت العديد منهم من يمتلئ بالتفاصيل التافهة ومضيعة الوقت خاصة الروايات الجديدة. قليلاً أيضاً ما أقرأ الكتب باللغة العربية إلا الكتب الدينية، وأعلم أن كتاب قواعد العشق الأربعون (The Forty Rules of Love) مترجم من التركية إلى العربية والإنجليزية ولكن لم أكن لأقرأه حتى أصر أحد أحبابي علي أن أقرأه وكان ذلك من أفضل الكتب المستحسنة التي حصلت عليها في حياتي.


أرجو أن يكون التلخيص قد بعث إليك ما حصلت عليه أنا من الكتاب.

أراك في تدوينة أخرى..


مواضيع ذات صلة

ليست هناك تعليقات:


الابتساماتأخفاء الأبتسامات