U3F1ZWV6ZTMzMjEwNjAyNzMwX0FjdGl2YXRpb24zNzYyMzAzMDg2NDU=
مواضيع هامة
مواضيع هامة

دليل النوم العميق (نم كالدب!)

دليل النوم العميق (نم كالدب!)

مؤخراً، لدي الكثير من المهام التي أريد إنهائها في أسرع وقت.

أقوم بتدريب نفسي للقيام بالعديد من الأمور في أقل وقت، لاحظت الآن شيئاً مهماً جداً وهو أنني لا أستطيع القيام بكل ذلك لأنني أشعر بالتعب، صرت أؤجل الأعمال دون أن أشعر.

ما أريده ليس شيئاً يخص عملي فقط، مؤخراً صرت أستمتع بالنزول ليلاً وحدي أو مع الأصدقاء لتناول العشاء والتحدث قليلاً. أنت تعرف، من وقت لآخر يحتاج المرء أن يقوم ببعض التغييرات.

نعم، أوافقك أن هذا هو الأمر المعتاد لكن بالنسبة لي لم أكن أفعل ذلك كل يوم فهناك العديد من الأعمال الأخرى كمشاهدة الأفلام في السينما أو المنزل، الجلوس في ستاربكس، لعب كرة القدم.. إلخ.

لكن، الآن أنا أستمتع بذلك كل يوم، في هذه الفترة أحتاج ذلك.

إذاً، أحتاج إلى المزيد من الطاقة لأعمل وأنهي أعمالي التي قررت القيام بها خلال يومي وأحتاج الطاقة لأستمتع أيضاً، لا أحب أن أكون مرهقاً قبل أخذ حصتي من العمل والاستمتاع في اليوم.

شرب الكثير من المنبهات كالقهوة، مشروبات الطاقة، الشاي..إلخ كثيراً يعطيني الطاقة التي أحتاجها، لكنها سلاح ذو حدين لأنها كما تعطيك ذلك الـShot من الطاقة فإنها:

- تؤثر على نومك وبالتالي يصبح اليوم التالي مزري.
- لها تأثير على الكبد وأنا أهتم جداً بهذا العضو لأنه مسؤول بشكل كبير عن بناء العضلات وحرق الدهون.
- لا أعرف إن كنت وحدي من يشعر بذلك، لكن بعد تناول مشروب الطاقة وبعد حصولي على الطاقة فإنني أشعر بأنني لست جيداً (Ungrounded) *يحدث ذلك عندما أشرب مشروب الطاقة ليومين متتاليين* .

ومن هنا بدأت بالجلوس مع نفسي والتفكير في هذا الأمر لأجرب بعض البدائل حتى توصلت إلى شيء وهو عند الاهتمام بوقت النوم قد تخلصت من تلك المشكلة بنسبة 90%!

لأكن صريحاً، من قبل وأنا أهتم بوقت النوم لكنني أردت المزيد من الطاقة لذا يجب المزيد من الاهتمام حتى يسير يومي كما أريد.

دليل النوم العميق (كيف تنام كالدببة؟)

كلما كان نومك عميقاً كلما امتلأت بالطاقة وهذا ما حصلت عليه عندما قمت بالتالي:

1- لا تشرب أي مشروب يحتوي على الكافيين في منتصف اليوم.

لا تشرب مشروب الطاقة أو القهوة بعد الساعة 1 ظهراً، أما بالنسبة للشاي لا تشربه بعد الساعة 5 عصراً.

لن أقول لك بأن تمنع الكافيين لأن له فوائد خاصة إن كنت تشربه من مصدر طبيعي كالقهوة والشاي، لكن حتى تعود نفسك على أنك ستنام بعمق في أوقات محددة، حتى تتقن النوم كالدببة يمكنك الابتعاد قليلاً عنه.

أما إذا كنت مدمناً (تحتاجه بشدة وتعودت على شربه) فأنا أنصحك بالتخلص من هذا الإدمان لأنه سيطلب منك المزيد دائماً.

2- لا تأكل كثيراً قبل النوم.

أثناء نومك يقوم الجسم بإفراز هرمون النمو الـHGH الذي يقوم بتحسين صحة الجسم العامة، بناء وتكبير العضلات، حرق الدهون، والنوم بعمق.

الـHGH عدو الإنسولين الذي يفرز عند تناولك السعرات الحرارية لتخزين كل ما تأكله. 

أثناء نومك نريد الـHGH ولا نريد الإنسولين، لذا اجعل آخر وجبة لك قبل النوم بـ3-4 ساعات لتنم جيداً وتحصل على جسم جيد.

من الجيد أن تعرف أن: الـHGH يحرق الدهون، الإنسولين يقوم بتخزين الدهون.

3- افصل الكهرباء والإشعاعات في المنزل وقت النوم.

في رأيك كيف يلتقط الهاتف، التلفاز، اللابتوب إشارة الواي فاي، البلوتوث، شبكة الاتصال؟ هناك شحنات غير مرئية في المكان الذي تغطيه تلك الأجهزة، وتلك الشحنات والإشعاعات تؤثر على دماغك كثيراً ومنها على عمق نومك.

تأكد من إطفاء المودم وجميع الأجهزة الكهربائية التي يمكنك إغلاقها واجعل هاتفك على وضع الطيران لكي يتوقف عن إرسال واستقبال تلك الشحنات.

عند استخدام الشاشات بعد الساعة 6 مساءً حول وضع الشاشة إلى وضع اللون الساخن لأن شاشات الأجهزة الزرقاء لا تجعلك تنام جيداً.

حمل برنامج f.lux الذي يغير ضوء جهاز اللابتوب بشكل تلقائي إلى اللون الساخن.

4- اجعل الغرفة مظلمة تماماً.

سابقاً كان الإنسان يشعر بالتعب وأنه بحاجة إلى النوم بمجرد غروب الشمس. الإنسان متصل بالكون، بل الإنسان هو الكون!

والكون يشرق مع شروق الشمس حيث تستيقظ الحيوانات والكائنات الحية جميعاً، ويغرب الكون مع غروب الشمس حيث تنام الكائنات الحية. الإنسان كائن حي بقدرات خارقة يمكنه عمل التغييرات واختيار الطريقة التي يعيش بها.

في هذا العصر الحديث يظل الكون مضيئاً ليلاً بالإضاءات الصناعية الزرقاء التي من شأنها أن تؤثر على نوم الإنسان. في القدم كان الإنسان ينام على ضوء القمر والنجوم، يغرب أيضاً وينام مع غروب الكون والشمس.

هذا يعني أنه عندما تنام تأكد أن كل شيء مظلم، حتى الضوء الخافت البسيط يؤثر على نومك.

تعرض أيضاً للشمس في الصباح حتى تصلح الخلل الذي ينتج من تعرض جسمك للأضواء الزرقاء ليلاً.

5- حافظ على ميعاد النوم والاستيقاظ.

قم بتثبيت وقت النوم والاستيقاظ ليعتاد جسمك على ذلك ويقوم بتعديل نفسه لأخذ القسط الكافي من الراحة في أوقات النوم. تغيير وقت النوم والاستيقاظ يجعل جسمك قلقاً لا يعرف متى يدخل في موجات النوم العميقة ليستريح ويأخذ ما يريد من النوم.

وهذا يعني حتى في أوقات الإجازة ركز على النوم والاستيقاظ في تلك المواعيد حتى لا تفقد فوائد النوم.

6- تأمل قبل النوم.

أثناء يومك تقابل العديد من المواقف والمواضيع التي تمتلئ بها وتجعلك من الداخل مشوشاً. عندما تقرر النوم فهذا يعني أنك تهدأ وعندما تهدأ تبدأ تلك الأصوات الداخلية بالعلو حتى تعيق نومك.

للتخلص من ذلك التشويش، لإصلاح التلف الذي حصل لك خلال يومك قم بالتأمل - ذكر الله - الصلاة - قراءة القرآن الكريم ستشعر بأنك أصبحت شخصاً جديداً، صافي من الداخل ومستقر مستعد للنوم.

7- قلل وامنع القيلولة في منتصف اليوم.

القيلولة لمدة أقل من 30 دقيقة أمر جيد، إذا زاد عن ذلك فإنه يؤثر على نومك في الليل. 

القيلولة تعطيك راحة جيدة في منتصف يومك (بدلاً من القهوة والمنبهات).

8- حمام دافئ قبل النوم.

يساعدك الحمام الدافئ قبل النوم بالهدوء والدخول في النوم مباشرة.

9- الدايت - النظام الغذائي له دور كبير في نومك.

مؤخراً كنت أسير على الصيام المتقطع والكيتوجينيك دايت معاً.

أتناول وجبة إفطار كبيرة >> أتمرن جيداً >> أتناول وجبة أخرى >> أصوم عن السعرات الحرارية.

طعامي كان يتكون من البروتين، الدهون، الخضروات الخضراء فقط. لكن بعض الظروف جعلتني أتوقف والانتقال إلى تناول الكربوهيدرات.

لا بأس، بدأت بالانتظام في عجلة الكربوهيدرات (Carbs Cycle). لكنني لاحظت شيئاً غريباً.

نومي في الصيام المتقطع والكيتوجينيك دايت كان عميقاً جداً جداً جداً ومستقراً. كنت منتجاً جداً خلال يومي لدي المزيد من الطاقة للقيام بالعديد من الأمور.

طبعاً، بناء العضلات وحرق الدهون كانتا في أفضل حالاتهما.

وعندما انتقلت لتناول الكربوهيدرات عدت للنوم من جديد مع ملاحظة الفرق، أن شكلي ونومي أثناء الصيام المتقطع والكيتوجينيك دايت معاً كانا أفضل من تناول الكربوهيدرات.

لذا النظام الغذائي الجيد يساعدك على النوم بشكل أفضل.

10 (إضافي) - تناول الـZMA قبل النوم.

لاحظت أن مكمل الـZMA يجعلني أنام ولا أشعر بشيء أبداً، وفي اليوم التالي أكون في أعلى نشاط حتى أنني توقفت عن شرب القهوة في الصباح لأنني أصبحت لا أحتاجها (كنت أشرب تلك القهوة في الأيام المليئة بالأعمال من أول اليوم).

اليوم الجيد بالنسبة لي هو اليوم الذي أنهي فيه ما قلت أنني سأعمله (عمل مهم - راحة - شيء أستمتع به) وأنا في كامل طاقتي لأقوم بكل شيء في حالة جيدة، ووجدت أنني أحصل على ذلك كلما اهتممت بالنوم.

ما أفعله الآن هو محاولة تقليل ساعات النوم لأحصل على المزيد من الوقت للعمل والاستمتاع، فالنوم يضيع الكثير من الوقت ولا أحصل منه سوى على الراحة فقط، وبالطبع لا تقدر بثمن لكنني أريد المزيد من يومي، أريد المزيد من ما أحب ولهذا أحتاج المزيد من الوقت.

سأعمل على ذلك وعندما أصل إلى نتيجة جيدة سأقوم بكتابة تدوينة أشرح فيها ما وصلت إليه.

المهم الآن إذا أردت أن تحصل على يوم كبير مليء بالطاقة استخدم هذا الدليل لتحصل على نوم عميق جداً كالدببة.

أحلاماً سعيدة..

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة

رمضان كريم
رمضان كريم
رمضان كريم