U3F1ZWV6ZTMzMjEwNjAyNzMwX0FjdGl2YXRpb24zNzYyMzAzMDg2NDU=

5 حلول للاكتئاب - لماذا أنت مكتئب جداً وماذا تفعل؟

5 حلول للاكتئاب - لماذا أنت مكتئب جداً وماذا تفعل؟

 هناك شيء أريد أن أخبرك به قبل البدء في التحدث عن الاكتئاب وهو أن هناك فرق بين الحزن والاكتئاب.

الحزن شعور مؤقت بينما الاكتئاب يطول ويأخذ وقتاً طويلاً. الحزن شعور جيد وصحي  بينما الاكتئاب مرض خبيث جداً يدمر الشخص الذي يحتويه دون أن يدري.

الأمراض بصفة عامة تكون نتيجة لتدخل بعض العوامل الخارجية بينما المسؤول عن اكتئابك هو أنت.

تلك المقدمة كان لابد منها لتوضيح بعض الأمور الهامة التي تخص الاكتئاب، لأنك كي تتغلب على أي مشكلة في حياتك يجب أن تراها بوضوح لتصبح قادراً على إصابتها (من يقرأ تدويناتي بالطبع يعرف ذلك مسبقاً).

دعني أخبرك شيئاً، لدي بعض الأصدقاء الذين عرفتهم منذ صغري وحتى الآن، خمن ماذا؟ يعيشون الاكتئاب منذ ذلك الوقت حتى يومنا هذا.

إن كنت تشعر بالاكتئاب أو حدث شيء يحزنك بشدة لدرجة الاكتئاب أعدك أنه بنهاية هذه التدوينة ستخرج من ذلك المستنقع.

لماذا أنت مكتئب؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب ولا أكترث لأي منها لأنني لا أصل إلى تلك المرحلة أبداً مهما حدث في حياتي، أتعلم لماذا؟ لأنني أؤمن بالله جيداً بالقدر الذي يجعلني على يقين وإدراك بأن ما يحدث سينتهي في وقت ما.

أنا أحزن جداً في العديد من المواقف بالطبع فأنا بشر يؤلمني الوجع والأمور السيئة التي تحدث، إلا أن ذلك يحزنني فقط لبعض الوقت القصير جداً (بالنسبة لي فإنه أقصر مما تتوقع) هل لاحظت شيئاً؟ مع أن هناك فرق بين الحزن والاكتئاب إلا أن الحزن بداية الاكتئاب أو دعني أخبرك بها بشكل له معنى أكثر "التعمق في الحزن واستمراره لوقت كبير يجعلك تدخل مستنقع الاكتئاب".

من الجيد أن تحزن ولكن من السيء أن تكتئب. الحزن حالة، الاكتئاب مرض، وهذا الفرق بينهما.

الآن دعني آخذك إلى مكان آخر، رجاءً تقبل أن شعورك بالاكتئاب أسبابه قد لا تعرفها أنت، قد يضيع السبب الحقيقي لشعورك بالاكتئاب لأنك تتقبل أن تعيش فيه.

ولكي أجعلك تتأكد من ذلك "أنت لم تعد حزيناً بعد، الشيء المؤسف الذي حدث، أحزنك وانتهت مرحلة الحزن لتدخل نفسك في متاهة الاكتئاب وهذا يؤدي إلى كلمة واحدة فقط (ضعف الشخصية)".

بدلاً من تقبل الأمور واستكمال حياتك بالشكل الطبيعي والحصول على المزيد من المتعة تقرر الاستسلام والاكتئاب.

أنت السبب فيما أنت فيه، أنت من تختار هل تريد أن تصبح سعيداً مرتفعاً أم مكتئباً في الوحل السفلي. قرار ترك "المسؤولية" واختيار الاكتئاب يأتي منك أنت فقط.

عندما يحدث أمراً جديداً فإن البشر على نوعين إما أن يكسر القواعد ليصبح شخصاً عظيماً، شخصاً أكثر قوةً. وإما أن يكون جباناً مستسلماً مكتئباً وهؤلاء كثر، الجميع يحب الاكتئاب ويتحدث من هذا المنطلق كما ترى فإنه أمر شائع في هذا العصر"Trend" وبعدها تبدأ في إعادة جملة "*س أم حياتي" ليل نهار فهذا من ضمن الـTrend أيضاً..

حتى يدخل الأمر إلى العقل الباطن وتعيش على هذا الفكر.

الحلول لمرض الاكتئاب.

بينما تعيش ذلك الوقت الكبير من الامبالاة و"الاكتئاب" هناك من يعيش أوقاته بشكل جيد ويجعل ذلك الوقت الجميل يدوم طويلاً، لا عليك ستصل إلى ذلك هنا.

أثناء قراءتك لحلول الاكتئاب ستكتشف الأسباب الحقيقية الأخرى التي تجعلك كئيباً دون أن تدري (أنا اعني ذلك حرفياً) وعندما تقوم بالحلول ستكتشف أنك ضيعت وقتك الفائت في مجرد "خراء"!

1- القيام بالنشاط البدني.

استيقظ 5-6 صباحاً واذهب للجري/الركض لمدة 10 الى 20 دقيقة أو اذهب لصالة الجيم واحمل الأثقال.

ركود الدم في جسمك وعدم وصوله بشكل كاف إلى الأطراف في أنحاء الجسم يجعلك تشعر بالاكتئاب دون أن تدري. السموم الموجودة بجسمك تجعلك أيضاً تشعر بالاكتئاب، والنشاط البدني يجعلك تطردها من جسمك.

النشاط البدني يجعلك تحصل على جسم صحي ونظيف ومتناسق حتى إذا وقفت أمام المرآة تشعرك بالسعادة بسبب الجسم الذي تمتلكه.

ومن هنا تكون بداية لعادة جديدة قوية في حياتك تؤثر على حالتك النفسية باستمرار لتصبح أكثر قوة ومعادياً للاكتئاب.

السبب الذي جعلني أضع ذلك الحل في البداية هو تأثيره الكبير على الاكتئاب. الرجال الذين يذهبون إلى صالة الجيم ليصرخوا ويعملوا بجد، تخرج السموم من داخلهم من ضمنها الاكتئاب، لهذا تراهم سعداء بعد التمرين مباشرة. كذلك الفتيات التي تتمرن باستمرار تجدها تضحك دائماً، هذا الشيء المشترك بينهم هو الجهد والنشاط البدني.

تمرن، أخرج ما بداخلك، ارفع نبضات قلبك، استمتع بيومك.

2- تناول الطعام النظيف.

تناول طعام الشوارع أو الأطعمة المصنعة يؤدي إلى العجز، الكسل، والاكتئاب بسبب السموم التي تدخل الجسم وتجعله ضعيفاً من الداخل و تعيق حركة الدم.

تناول الكثير من الأطعمة الصحية الطبيعية كاللحوم، والأسماك، والخضروات.

نعم المزيد من الدهون (كما لاحظت في الأطعمة التي ذكرتها) والقليل من الكربوهيدرات تخلصك من الاكتئاب الذي تشعر به والذي لا تشعر به.

تناول الكثير من الدهون الصحية، في الواقع أقوم بتناول وجبة أو اثنين حالياً وأشعر بالكثير من السعادة ولا أشعر بالجوع.

أتعلم لماذا؟ لأنني أتناول الدهون كثيراً و أقلل الكربوهيدرات كثيراً.


3- توقف عن الاستماع أو مشاهدة الأغاني والأفلام الحزينة.

هل تريد البقاء على حالتك؟ بالطبع لا، لذا توقف عن إعطاء أذنيك وعينيك إلى من يهمس فيهما ويريك تلك العبارة "الحياة كئيبة" لأنها قطعاً ليست كذلك أقولها لك بصوت عالي!

هناك مثل عربي يقول "الزن على الودان أمر من السحر" وهو يعني أن كثرة الاستماع إلى شيء ما يطبع فيك و يفعل بك ما لا يمكن للسحر أن يفعله ومادمت تستمع وتشاهد تلك الأغاني والأفلام فإنك ستبقى مكانك.

أنا أستمع في بعض الأحيان إلى الأغاني الحزينة لكنني لا أتأثر بقدر ما يتأثر شخص له القابلية على الاكتئاب، أنا لا أكتئب ولا أعرفه.

استمع إلى الأغاني المحفزة التي تدفعك للرقص، للقيام بالأمور الجنونية والتي تجعلك تخلع النظارة السوداء التي يضعها لك الاكتئاب.

استمع إلى القرآن الكريم الذي يوصلك إلى حال من التأمل تصلح فيها كل ما بداخلك فكل حرف منه له قوة وطاقه كبيرة جداً تدخل إليك لتصلحك وتوازنك من الداخل والخارج.


4- لا تتعلق بأي أحد.

قد كتبت تدوينة كاملة على التعلق والفرق بينه وبين الحب ولماذا يجب أن تتخلص منه وكيف؟

تخلص من التعلق بأي شخص مهما كان وأنا أعني ذلك. تخلص من التعلق بالأشخاص والأشياء من حولك وتعلق بالله فقط ولا تتوهم بأن التعلق يعني الحب.

اهتم بنفسك وقدرها أعطها مساحتها وأحبها جيداً كي تكون قادراً على محبة الآخرين.

التعلق يفقدك طاقاتك بعلمك وبدون علمك ويخرب عليك اللحظة الحالية بسبب ما تتعلق به سواء معك أو ليس معك.


5- ابتعد عن العادة السرية، الكحول، المخدر بأنواعه.

العادات التي ذكرتها تحتضنك وتبعدك عن حياتك وتبقيك خارجك وتشوهك وتقتل كل الجوانب الجيدة بداخلك.

العادة السرية تسلبك أقوى طاقاتك، المخدر يسلبك عقلك وجسمك، الكحول يسلبك شخصيتك الحقيقية و يجعلك أكثر اهتزازاً.

وجميع تلك العادات تطلبك للمزيد من الجرعات لتحصل على المزيد منك وتخسر المزيد من نفسك، وفي النهاية النتيجة هي المزيد من الاكتئاب وخسارة نفسك ومالك ورجولتك وقوتك وصورتك أمام نفسك وأمام الجميع.

اشرب العصائر الطازجة وتعرف على أصدقاء جدد، وأهم تلك الحلول هو أن تبدأ يومك بهدف جديد، مهمة جديدة تصبح فيها شخصاً آخر، بعد إنهائها تشعر بالفخر والسعادة ومعنى الحياة.

بالطبع الحياة لا تتوقف على تلك المهمة لكن عندما تخرج من الاكتئاب وتنظر له من الخارج ستحب حياتك كثيراً فأنت لا تعرف الذي ينتظرك في الخارج بعد..

استمتع بحياتك وتذكر دائماً أنك تستحق أن ترى جمالها، لك الحق بقوة في ذلك لأن الله خلقك لذلك..

استمتع بيومك أراك في وقت لاحق..

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة