U3F1ZWV6ZTMzMjEwNjAyNzMwX0FjdGl2YXRpb24zNzYyMzAzMDg2NDU=
مواضيع هامة
مواضيع هامة

من تحبه الفتاة؟ دليل الحصول على فتاة تحبك وتعشقك

من تحبه الفتاة؟ دليل الحصول على فتاه تحبك وتعشقك

أعلم أن ما سأخبرك به هنا قد يكون غريباً لكل ما يخبرك به التلفاز، المذياع، مواقع الإنترنت الأخرى..

لكنك في مرحلة ما أثناء قراءتك ستلمح الحقيقة فيما أخبرك به (وجب التنبيه قبل البدء في قراءتك للتدوينة).

عندما يأتي الأمر لتعامل الفتاة مع الرجل فإن هناك طريقة مختلفة لكل منهما باختلاف طريقة تعامل شخصين من نفس الجنس مع بعضهما (رجل مع رجل أو فتاة مع فتاة)، عند التقائك بالفتاة فإن الفتاة *بما أن الموضوع يتحدث عنها* تنظر إليك وتبدأ في وضعك تحت الاختبار وتحليلك من طريقة تعاملك حتى تضع إشارة عليك، وهذه الإشارة إما تعني أريده بشدة أو "إضافة إلى الفريند زون".

إذاً كيف تختارك؟ كيف تقرر التفكير بك والسهر عليك؟ كيف تموت فيك بشدة وتعشقك؟

الإجابة بسيطة جداً ولكنها تحتاج إلى شرح وهي "أن تكون رجلاً وتعاملها كفتاة!".

الفتاة تحتاج إلى رجل كي تكتمل بينما لا تحتاج إلى فتاة أخرى فإذا كنت فتاة أخرى بالنسبة لها فهي لا تحتاجك.

من هو الرجل بالنسبة للفتاة (ما لا تعرفه عن الأنثى في اختيار الرجل

عندما نتحدث عن الرجل من منظور الفتاة فإنه يعني أن تكون نقطة ثابتة مستقرة (Stable) تفيد المعنى.

والجملة الأكثر وضوحاً هي "لا تلاحق الفتاة"!

"ماذا تعني خالد بلا تلحق الفتاة؟!"

أريدك أن تستمع جيداً لما سأقوله الآن لكي تستطيع فهم بقية التدوينة.

لنرجع مرة أخرى إلى أن "تكون رجلاً وتعاملها كفتاة"، عندما تكون لطيفاً تهتم بكافة التفاصيل الدقيقة الخاصة بها، تسأل عنها وتلاحقها، تتصل بها دائماً.. تلك هي معاملة الفتيات للفتيات، لذا تجدها تتجنبك أو تستخدمك لأنها تحب ذلك الشعور "الاهتمام بها" لكنها لا تفضل تمضية بقية حياتها في معاملة اللطف تلك.

ذلك يفسر نتيجة تركها لمن تشعر بأنه فتاة وتتجه لأحد آخر تشعر أنه رجل.

ماذا يقال في وسائل الميديا؟ "أريد رجلاً لطيفاً يهتم بما أهتم به، يتحدث معي دائماً.." وماذا يحدث في أرض الواقع؟ أنت تعلم.

أن تكون موجوداً كلما طلبتك الفتاة، أن تكون موجوداً لما تريده هي دائماً، أن تكون لطيفاً جداً، أن تثرثر معها كثيراً، أن تلاحقها وتجعلها تشعر كم أنت متيماً بها..

كل ذلك يؤدي إلى نتيجة واحدة فقط وهي تركها لك (ربما لاحقاً وليس الآن) حتى تأخذ كل طاقاتك الآن، لماذا؟ لأنك لا تعاملها كرجل بل تعملها كما تطلب هي. فهي تعرف تحركاتك وأصبحت مملاً بالنسبة لها.

وعندما يحين الوقت تعتذر لك وتخبرك "كم أنك المفضل لها" و"أنك صديقها المقرب"وهذه هي الحدود لا يمكنك تخطي ذلك.

أتلاحظ شيئاً هنا؟ أنها من وضعت الحدود وهذا يعني أنك لا تلعب دورك كرجل بل بدور الفتاة وجعلتها هي الرجل. تبادل الأدوار هذا هو الخطأ الكبير الذي ارتكبته أنت.

أعلم أن الأمر مؤلم، أن تبدأ بداية خاطئة في علاقة ما لكنني أخبرك بأنك يمكنك إصلاح ما فعلته وأنصحك بأن تفعل ذلك في أقرب وقت.

المهم أن تتعلم دائماً عندما يحدث الخطأ، تختبر ما تعلمته حتى تحصل على فوز جديد. أرى كثيراً من الناس يستمرون في البقاء في نفس المكان ولا أنصحك بذلك فكل تدويناتي هنا هي دافع لتبدأ بالتحرك والسير في رحلتك إلى داخلك وتعرفك المزيد عن نفسك وتكون هذا "المزيد".

لن أخبرك بأن تكون "لطيفاً لكن بشكل متزن" أو "مهتماً ولكن بشكل متزن" في هذه التدوينة تحديداً، إن أخبرتك بذلك فلن تتغير. المرحلة التي أوصلتك إلى تلك النقطة في علاقتك لكي توازنها يجب أن تكون رجلاً. فقط تحتاج لعكس تلك الصفات ومع الوقت ستبدأ بفهم وموازنة تلك الأمور بشكل تلقائي.


"لا تنسى أنك رجل" -خالد نور الدين


كنت دائماً أخبر أحد أصدقائي بهذه العبارة حيث كان يهتم بها كثيراً *الفتاة* و"يفهمها كثيراً" كما كان يخبرني. لم يتوقع أحد شيء مماثل، إلا أنا فمن طريقة تعامله معها فهمت كل شيء حتى انتهى به المطاف بأنها تحب شخصاً آخر وأنها "تحترمه كثيراً ولا تستطيع الابتعاد عنه" كأصدقاء فقط.

القصة السابقة تتكرر كثيراً ومازال بعض الناس ينصدم من حدوث ذلك.

شخص يحب فتاة ويعطيها كل ما لديه، بعدها يأتي شخصاً آخر يحصل عليها في خلال أيام.

كيف تحصل على فتاة تحبك وتعشقك إذاً؟

ما أطلبه منك هو أن تصبح رجلاً لا أكثر. أن تسيطر على ما تفعل وتتحكم بعالمك هذا ما يعنيه ان تصبح رجلاً، أن تكون رجلاً للفتاة ليس فتاة أخرى.

كتبت تدوينة سابقة عن (التخلص من التعلق بشخص ما) إن كنت تشعر أنك كذلك.

هذا الكلام من رجل إلى رجل، لا تحزن لا تشعر بالندم فليس هناك وقت لذلك. قم فقط بالأمور كما يجب أن تكون..

كما يفعلها الرجل..

أتمنى لك يوماً جيداً صديقي..

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة

رمضان كريم
رمضان كريم
رمضان كريم