U3F1ZWV6ZTMzMjEwNjAyNzMwX0FjdGl2YXRpb24zNzYyMzAzMDg2NDU=
مواضيع هامة
مواضيع هامة

الفريندزون: كيف تخرج منه والسبب الوحيد الذي يدخلك إليه

الفريندزون: كيف تخرج منه والسبب الوحيد الذي يدخلك إليه

الفريندزون هو الخانة التي تضعك فيها الفتاة التي تحبها مع بقية الخرفان الأخرى الذين يحبونها ولا يستطيعون الإنتقال لمرحلة أخرى لتقوم هي بإخبارهم أين يذهبون.. إلى الفريندزون!

هناك العديد من الأشياء التي ينبغي أن تعرفها عن علاقتك مع الفتاة لكي لا تكون من ضمن الخرفان الذين يعيشون في الفريندزون.

سأخبرك السبب الوحيد لدخولك الفريندزون، ماذا تفعل لعدم دخولك أصلاً لتلك الزون وماذا تفعل إذا كنت فيها بالفعل.

لكنني سأتكلم بطريقة ربما تكون عنيفة قليلاً فإذا كنت تبحث عن من يشفق عليك أو إذا كان قلبك رقيقاً فليس هذا المكان المناسب لك.

سأعبر لك عن السبب الوحيد لدخولك الفريندزون في كلمتين بسيطتين "أنت لست رجلاً!" وإليك التفاصيل..

من هو الرجل من منظور العلاقات بين الجنسين؟

الرجل هو القضيب الصلب الذي تخرج منه القرارات والتعليمات لمن حوله، بدون الرجل يفقد كل شيء توازنه ويضيع كل شيء.

هو من يضع الحدود والطريق وهو من يجعل من حوله يتعاملون معه وفقاً لمدى رجوليته ومدى وضع الحدود لهم.

الخلاصة التي أريدك أن تعرفها عن كونك رجلاً هي أنك تتحكم في كل شيء، أنت من تجعل تلك الفتاة تعشقك وأنت من تجعل الأخرى تستهزئ بك وتضعك في لائحة "خرفان الفريندزون".

أن يكون كل شيء واضح أمامك هو ما يجعلك تتغير لأنك ترى، لذا أخبرك بكل شيء بوضوح ودون تجميل.

أنت كرجل تستطيع إخراج الجميع من قلب فتاتك لتكون فيه وحدك.


لا أبالغ، لا أجامل عندما أخبرك بذلك.

إذاً، ماذا يحدث؟
لماذا تصارح الفتاة بأنك تحبها ولا تحصل على رد يعجبك؟

لماذا تحصل على "أحبك كأخي"، "لم أفكر في ذلك"، "انتظر قليلاً ليس هذا الوقت المناسب".. أتعلم لماذا؟

لأنك تسأل، بينما الرجل يأخذ ولا يسأل!

هكذا يسير الأمر. التردد، الخوف، القلق يمنعونك من الحصول على ما تريده دائماً. الفتاة لا تحب الفتى الناعم الذي ينتظر موافقتها بل تحب الرجل الذي يمسك يدها رغماً عنها ويخبرها بأنها له وحده.

لأنها تبحث دائماً عن الرجل.. مهما كانت الفتاة في نظرك، وأنا أعني ذلك جيداً.

عندما تشعرها بأنها تمتلكك وأن القرار بيدها فشكراً.. الوداع لك ولبقية الخرفان.

فبينما يحتوي الرجل فتاته جيداً يقوم آخر بجعلها تحتويه وعدم التوازن هذا يجعلك في الفريندزون دائماً.

هل أنت في الفريندزون الآن؟

إذا كنت كذلك فأنا أخبرك بشدة بأن تتوقف عما تفعل، توقف عن التمسك بها لتتسلى بك وتستمتع بتعذيبك.

"خخخ خالد.. لكنها محترمة وطيبة وأعلم أنها لا يمكنها أن تفكر أو تفعل مثل بقية الفتيات"

يمكنك إقناع نفسك بهذا الهراء كما يفعل أولئك الناعمون، لكنني أخبرك بأنها قد تكون كما وصفتها .. المشكلة تكمن فيك أنت وليس فيها، لكن إن لم تكن رجلاً فإنها ستفعل ما أخبرتك به دون حتى أن تدري بنفسها ليس الأمر بيدها كل شيء بيدك أنت وأنت من تجعلها تقوم بذلك.

أنت من ترغمها على فعل ذلك لأنك أظهرت لها كم أنك ضعيف ولا تمتلك نفسك بينما وضعتها هي الأقوى.

تريد الخروج من الفريندزون؟

توقف عن الاهتمام والاتصال، توقف عن المبالغة في كل شيء فليست تلك من صفاتك كرجل.

تذكر أنك الرجل صديقي وليست هي، لذا توقف عن الهراء واخرج من الفريندزون الآن..

تابعني للمزيد على:

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة