أهمية خرق القوانين!

5/04/2017
أهمية خرق القوانين

القوانين من صنع البشر و لأن البشر خطاؤون سيكون هناك الكثير من القوانين الخاطئة.

القوانين تعني الحدود و القيود بينما أنت تكسر القيود، ليس لك حد أو قيد.

يخبرك العالم أنك يجب أن تقوم بالدراسة جميع حياتك حتى تصبح موظفاً ذو دخل كبير ويكون لك زوجة عظيمة "بسبب نقودك" و تربي أولادك وتموت.

يخبرك العالم أنه يجب أن تجتهد في عملك حتى تترقى، وتجد أن هناك الكثير من القذارة لجعل سافل يلعب في أنفه طوال الوقت بالترقي بدلاً منك.

يخبرك العالم أنه يجب أن تكون مواطناً صالحاً حتى تتجنب الوقوع في المشاكل، و تفاجأ أنهم الفاسدون فيما يفعلون، فقط يريدون مواطناً "جرواً" يستمع لما يقولون ولا يدخل عالمهم حتى لا يعرف واقعهم المزيف الفاسد.

يخبرك العالم بأنك لا تستطيع أن تكون مختلفاً حتى تظل معهم، يريدونك أن تكون كما أنت فتنشأ في بيئة مقيدة لا تريد شيئاً غير بعض التعليم "إن كان تعليماً" والمال.

 صديقي، اعلم أن كل من كسر تلك القوانين والقيود هو من نجح، هو المستنير وإن مات جسده.

تظل فكرته ورسالته التي أثرت وستؤثر في المزيد من السنوات القادمة، لماذا؟ لأنه خرق القوانين!
أدركت أن العبارة القديمة "القوانين خلقت لتخترق" و عبارة "اعرف القوانين حتى تعرف كيف تخترقها" من العبارات ذات المفهوم العالي جداً.

أخبروني أنني لن أصبح شيئاً إن لم أذاكر جيداً للهندسة، أخبروني كيف ستنتهي حياتي حين أرسب في مواد الهندسة، "أنظر إلى بنت عمك كيف تدرس و كيف هو مجموعها" ..

هراء! الكثير من الهراء يخبرك به العالم، إن لم تنظر فوقهم جميعاً ستموت، و سيختم عليك أن تعيش حياتهم وتموت ميتتهم الشنيعة.

اغتنم حياتك جيداً، عشها بكامل ألوانها اعمل واجتهد وامرح بك أنت وليس بأحد غيرك، ليس هناك وصي عليك وليس هناك مستحيل.

وعندما يقول لك أحدهم من المستحيل أن تصبح كذا أو كذا، ابتسم وقل في داخلك "سأريك من أنا" واعمل حتى تصل لما قيل لك فيه مستحيلاً (بالطبع أنت لا تفعل شيئاً من أجل أحدهم لكنك تثبت لنفسك شيء).

لا تجعل أحداً يملي عليك قوانيناً لحياتك، تلك حياتك أنت غامر وجازف عشها كما تريد، ولا تنسى أن تتعرف على القوانين التي وضعت حتى تخترقها جيداً.

صديقك وأخوك خالد ..

مواضيع ذات صلة

ليست هناك تعليقات:


عند التعليق قم بكتابة التعليق على الشكل التالي:
المكان: وهنا تضع البلد والمكان الذي تعلق منه
الحالة: ماذا تفعل؟ ماذا تشعر؟
(تعليقك)

مثال..

المكان: مصر - مقهى كوفي شوب كومباني
الحالة: أحتسي كوباً من القهوة المثلجة وأنا أستمتع بذلك

أحب ذلك الشعور الخاص بإسعاد الآخرين، وكما قلت فإن له لذة خاصة لا يعرفها إلا من يفعل ذلك كثيراً

*لا تنسى، يمكنك استخدام الابتسامات..*

الابتساماتأخفاء الأبتسامات