شهر رمضان المبارك: اغتنامه و التنقيب من أجل استخراج كنوزه!

6/07/2017
شهر رمضان المبارك: اغتنامه و التنقيب من أجل استخراج كنوزه!

لاشك أن شهر رمضان من أفضل الأوقات للراحة من كل شئ  في هذه الدنيا المليئة بالكثير من التغيرات، يكون العقل مشوشاً طوال أيام السنة حتى يأتي شهر رمضان المبارك.

لذلك، التعبد و تنظيف الدماغ من أغراض الدنيا من الأشياء التي يجب الحرص عليها قبل الدخول في هذا الشهر الكريم، انظر معي أخي العزيز فكل ما نريده في ذلك الشهر هو العبادة التي تعطينا الكثير من الفوائد كراحة البال، الصدق مع النفس، معرفة العيوب الشخصية والكثير الذي لا يسع الموضوع ذكره.

ومن هنا سأذكر بعض النقاط الهامة التي علينا مراعاتها في هذا الشهر الكريم:

1- تنظيم الوقت مع مراعاة إعطاء أوقات العبادة الأولوية

لا شك أن هناك العديد من الأعمال التي يجب أن لا تتوقف، لكن هذا الشهر يكون مرة واحدة سنوياً لذلك يجب الاهتمام جيداً بالعبادة أولاً وتكريس اليوم لتلك العبادات أولاً. بعدها يأتي التفكير في الأعمال الهامة.
صيام رمضان هو محاكاة للمساكين، له العديد من المفاهيم العظيمة التي لا تتوقف على تلك المحاكاة فقط. وهو أيضاً مطهر ومنقي للجسم ومقوي لجهاز المناعة.

ففي تقليل الطعام والشراب تعظيم للروح التي يطغى عليها الجسد في الكثير من الأوقات.

لذلك ينبغي اتباع نظام غذائي جيد غني بالفيتامينات والمعادن والسعرات الحرارية المختلفة.
إن البدء في مشروع جديد هو رحلة جديدة في حياتك، رحلة مقدسة ستعطيها الكثير من نفسك. بداية مشروع يعني وضع رجلك في الخطوة الأولى والتي تكون الأصعب والتي تعني المزيد من تصبب العرق!

لديك 11 شهراً في السنة يمكنك البدء فيهم، لكن لا تبدأ في شهر رمضان الذي أنت فيه على سلم التحليق للسماء لأنك بذلك ستنظر إلى أهدافك والتي هي أمامك فلن تحلق للأعلى. ستسير على قدميك فقط إلى هدفك.

تذكر أن جل ما تريد هو بين حرفين كلمة "كن".

4- ختم القرآن الكريم في شهر رمضان

ختم القرآن الكريم من الأعمال المهمة جداً في شهر رمضان، لكن لماذا؟ 

إن القرآن الكريم يحتوي على كل شئ يخصك حتى تنتقل لرحمة الله، يحتوى تفاصيل حياتك الكاملة التي تعرفها والتي لا تعرفها فهو كلام الله عالم الغيب.

فإذا فهمت رسالات الله في كتابه ستعرف كيف تمضي في طريقك إليه، ستسهل على نفسك الكثير من المعاناة والحزن و الآلام.

لذلك قراءة القرآن الكريم دائماً مهمة، خصوصاً في رمضان فهذا ما كان يدأب عليه الصالحون وهو ختم القرآن الكريم في شهر رمضان. الإمام الشافعي -رحمة الله عليه- كان يختم القرآن 60 ختمة في شهر رمضان، لك أن تتخيل كم مرة يمكنك ختمه.

يمكنك ختم القرآن الكريم أكثر من ختمة في شهر رمضان، لكن حاول أن تفهم المعاني والرسالات وفهم الآيات الكريمة حتى تحصل على المنفعة من قراءته، ولا تكن كالذين يرددون حروف القرآن و بعدها يفرح بـ"عدد" ما قرأ.

5- سنن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-

ولا تنسى سنن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إن لم تكن مواظباً عليها فواظب عليها في شهر رمضان ما تستطيعه فقط.




بالنسبة للبعض يكون شهر رمضان مثل باقي الأيام و يختلف فقط في الامتناع عن الطعام و الشراب، لا تكن من هؤلاء و تفوت عليك الكثير من ما يمكنك الحصول عليه والذي لطالما حُرمت منه في باقي أيام السنة وهو الوصول والنظر إلى الله عز-وجل- والرسول الكريم.

قد تحدثك نفسك عن مدى صعوبة تلك النقاط أو مدى انشغالك عن ذلك وما الذي ستحصل عليه من ذلك كله..

لست مبتدئاً في هذه الحياة، بالنسبة للصعوبة والانشغال فتلك مبررات سخيفة ولتنتصر على نفسك هنا سأذكرك بأنه لا يوجد معنى لكلمة "صعب" في قاموسنا هنا!

 فكل ما نريده نفعله، لا مجال للعودة..

رمضان كريم عليك يا صديقي و كل عام و أنت بخير ..

مواضيع ذات صلة

ليست هناك تعليقات:


عند التعليق قم بكتابة التعليق على الشكل التالي:
المكان: وهنا تضع البلد والمكان الذي تعلق منه
الحالة: ماذا تفعل؟ ماذا تشعر؟
(تعليقك)

مثال..

المكان: مصر - مقهى كوفي شوب كومباني
الحالة: أحتسي كوباً من القهوة المثلجة وأنا أستمتع بذلك

أحب ذلك الشعور الخاص بإسعاد الآخرين، وكما قلت فإن له لذة خاصة لا يعرفها إلا من يفعل ذلك كثيراً

*لا تنسى، يمكنك استخدام الابتسامات..*

الابتساماتأخفاء الأبتسامات