شيئان يمنعاك الحصول على جسم جيد وعقل جيد

8/25/2017
شيئين يمنعوك الحصول على جسم جيد وعقل جيد

العديد من الأنظمة الغذائية وجداول التمارين تقوم بتغيير الجسم. لبعض الأشخاص قد يكون موضوع الانضباط في أي نظام صعب بعض الشيء خاصة لو كان "الانضباط" مصطلح جديد لذلك الشخص ففي بداية الأمر قد تغلب النفس بعض الشيء بسبب اشتهاء بعض الطعام الذي يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية التي لا تناسب نظامك الغذائي.

 في بداية نظامي الغذائي دائماً كانت تواجهني تلك المشكلة. حتى أصبح نظامي الغذائي هو الأساس وإذا قمت بتناول وجبة الغش ذات جودة منخفضة يقوم جسمي بالرفض التام بسبب أن الأساس أصبح النظام واعتاد جسمي ذلك. تعتمد أنظمتي الغذائية في الأساس دائماً على وجبات أقل.

 وليصبح جسمك كهذا الأساس *أن تأكل مثل الأسد* يجب الانتظام بانضباط لفترة لن تطول كثيراً حتى تحصل على ما تريد.

 لكن ما أود إيصاله هنا هو أنك مهما انتظمت في أي نظام غذائي يجب أن تبتعد عن شيئين هما أساس تخريب نظامك الغذائي. هذان الشيئان كلما اقتربت منهما يحصل التالي:
 1- زيادة في ترهل الجلد (الجلد الزائد).
 2- زيادة في مشكلات وظائف الجسم.
 3- تدمير معدل الإنسولين في الجسم.
 4- زيادة سيئة في الوزن.
 5- زيادة معدل الإصابة بالأمراض.

 مهما كنت تريد جسمك، ومهما كان الهدف من استخدام النظام الغذائي أو عدم استخدامه، فأنت لا تريد أن تحمل جسم مصاب بتلك المشاكل معك.

 أنت تريد فقط جسم كالدبابة يكون معك في حروبك جاهزاً دائماً للتحميل والإطلاق. لذلك لديك حرية الاختيار بأن يكون سلاحك مصاب بالتخمة والعجز عن الإطلاق حتى يصيبك عدوك أو أن تكون عدتك معك جاهزة دائماً للقتل. لديك نوعين من الأطعمة يجب أن تبتعد عنهما.

 - السكر الأبيض

انظر في الأطعمة من حولك ستجد أن نسبة كبيرة من الأطعمة المصنعة، السناكس، ووجبات المطاعم تحتوي على نسب متفاوتة من السكر الأبيض.

في الحقيقة لا أعرف إن كنت أستنشق الهواء الآن أم السكر الأبيض. ذكرت بعض المشاكل لكن أريد التركيز هنا على مشكلة معدل الإنسولين في الجسم. الإنسولين هو هرمون التخزين والبناء الأول فكلما ارتفعت نسبة الإنسولين في الدم يقوم الجسم بتخزين كل ما تأكله أو تشربه ولا ينظر لما يخزن لذلك يخزن الدهون أيضاً.

الإنسولين يتناسب عكسياً مع هرمون النمو (GH) كلما زاد الإنسولين قلّت نسبة هرمون النمو (المسؤول عن تكبير العضلات + حرق الدهون + تقوية وزيادة كثافة العظام والطول + زيادة معدل التحمل).

وهذا يعني أن تكون حذراً في رفع نسبة الإنسولين وخفضه، فأنت تريد ارتفاعه مثلاً أثناء فترة التمرين وبعدها لتخزين العناصر الغذائية وبناء العضلات وبما أن هناك عضلات تبنى فهذا يعني  أن هناك حرق للدهون فكلما زادت الكتلة العضلية في منطقة ما في الجسم يقوم الجسم بحرق الدهون فيها.

لرفع معدل الإنسولين تقوم باستخدام الكربوهيدرات السريعة ونعني هنا السكر لكن من مصادر طبيعية كالفواكه على سبيل المثال.

 أما استخدام السكر الأبيض يقوم بتخريب معدلات رفع وانخفاض الإنسولين في وقت كبير حتى لا يعرف الجسم ما عليه فعله وبالتالي يتم تخزين في أوقات أنت لا تريد فيها التخزين وعدم التخزين في أوقات أنت تريد فيها التخزين. يصبح جسمك مريضاً ومتبلداً لاستشعار الإنسولين.

 لماذا كانت الأجسام قديماً قوية وصحية؟ بسبب عدم وجود شيء مثل السكر في ذلك الوقت.

 - الدقيق الأبيض (الطحين الأبيض)

وهو المكون الرئيسي للخبز في هذه الأيام و المخبوزات جميعها تقريباً. لا أعرف السبب الذي جعل العالم يقوم بشيء كهذا، تجاهل الحبوب الكاملة واستخدام الحبوب البيضاء بشكل عام في معظم الأطعمة. لذلك أقوم بشراء الدقيق الأسمر وعمل المخبوزات الصحية في المنزل.

 الدقيق الأبيض مسؤول عن تخزين الماء في الجلد وجعل الجسم يظهر ممتلئاً. يمسح الخطوط التي تبين نحت الجسم والعضلات ويجعلك تشعر بالامتلاء في المعدة ويدمر عملية الهضم.

 تناول المخبوزات والفطائر المخبوزة بالدقيق الأسمر والأفضل أن تقوم أنت بتحضير غذاءك بنفسك.

يلزمك في البداية التعلم من أحدٍ ما كأمك أو أختك أو من الإنترنت، قد تخطئ في البداية لكن ستنجح وستقوم بابتكار أنت المخبوزات الخاصة بك. المهم في ذلك كله أن تستخدم الدقيق الأسمر في طعامك اليومي لأنه مفيد للجسم ومغذي.


 أخرج من غذائك تلك السموم وتأكد من أن كل ما يدخل فمك له فوائد وله هدف، إما بناء العضلات، حرق الدهون، أو الحصول على طاقة لعمل ما.

ستلاحظ تغير كبير في شكل جسمك خارجياً وداخلياً وسيصل التأثير إلى شعور بالراحة والسعادة والخفة والنشاط. ليس ذلك فقط بل ستجد أنك إن أخطأت في وقت من الأوقات وتناولت تلك السموم ستلاحظ ما تفعله في جسمك وحياتك في ذلك الوقت تلك السموم البيضاء.

مواضيع ذات صلة

ليست هناك تعليقات:


عند التعليق قم بكتابة التعليق على الشكل التالي:
المكان: وهنا تضع البلد والمكان الذي تعلق منه
الحالة: ماذا تفعل؟ ماذا تشعر؟
(تعليقك)

مثال..

المكان: مصر - مقهى كوفي شوب كومباني
الحالة: أحتسي كوباً من القهوة المثلجة وأنا أستمتع بذلك

أحب ذلك الشعور الخاص بإسعاد الآخرين، وكما قلت فإن له لذة خاصة لا يعرفها إلا من يفعل ذلك كثيراً

*لا تنسى، يمكنك استخدام الابتسامات..*

الابتساماتأخفاء الأبتسامات