كيفية إنهاء التمرين في أقل من ساعة

1/17/2018
كيفية إنهاء التمرين في أقل من ساعة

نحب جداً تمارين الحديد والتمارين في صالة الجيم بشكل عام ولكنني أهتم جداً بالوقت.

وهناك من يحب التواجد في صالة الجيم وهناك من يشعر أن التواجد في صالة الجيم هو كابوس اليوم. الكثير من الجيد سيء فالتواجد في صالة الجيم لوقت كبير سيجعلك سيطفئ الشعلة التي بها تذهب لصالة الجيم وبها تغير جسمك.

لذلك وضعت هنا كيفية إنهاء التمرين في صالة الجيم في أقل من ساعة. ساعة مليئة بالفائدة والنمو ولا تحتوي على أوقات فارغة.

الاهتمام بالوقت في صالة الجيم ليس من أجل وجود أعمال أخرى بل هناك عدة أسباب تجعلك تريد الانتهاء من التمرين سريعاً:

1- مستوى الهرمونات

فمستوى التستوستيرون يستمر في العلو لمدة (15-60 دقيقة) *يختلف المدة من شخص لآخر ولكنها في تلك الحدود* وبعدها يبدأ بالانخفاض.

ونحن نعلم أن هرمون التستوستيرون من الهرمونات التي تبني العضلات وتحرق الدهون. ولذلك لا أفضل الاستمرار في التمرين لعدم حدوث ذلك الانخفاض والاستفادة بشكل جيد من التمرين والتغذية.

2- حدة التمرين (النمو العضلي وضخ الدم)

فكلما كان التمرين سريعاً كلما كان صعباً لأن مدة استراحة العضلات تقل.

وعندما تقل فترة الاستراحة وتزيد صعوبة التمرين يؤدي ذلك إلى نمو العضلات وحرق المزيد من الدهون بسبب زيادة ضخ الدم.

3- وجبة ما بعد التمرين

وجبة ما بعد التمرين من الوجبات الأساسية والمهمة خاصة إذا كنت لا تعتمد في نظامك الغذائي على وجبة ما قبل التمرين. وجبة ما بعد التمرين تقوم بتزويد الجسم والعضلات بالعناصر الغذائية التي تساعده في تكبير العضلات واستخدام الطاقة في حرق الدهون.

لذلك يحتاج جسمك إليها سريعاً بعد التمرين لإصلاح الأنسجة التالفة (نمو العضلات) ومن أجل ذلك تحتاج إلى إنهاء التمرين سريعاً لتعطي جسمك ما يحتاج إليه.
وبعد تعرفك على بعض من فوائد الانتهاء من التمرين سريعاً ستعرف كيف أقوم بإنهائه سريعاً وفي أقل من ساعة من خلال 3 قواعد فقط!

قاعدة #1: لا للثرثرة

لاحظت ذلك كثيراً وهو أنه كلما تحدثت مع أحدهم في صالة الجيم تزيد مدة التمرين بشكل كبير جداً (جدياً!).
لكنها تزيد زيادة فارغة فلا يستفيد منها جسمك بالتمرين ولا بالراحة (نعم، التحدث ليس فيه راحة).

ولاحظت ذلك في إحدى المرات التي ذهبت فيها إلى صالة جيم جديدة في حي آخر دون وجود أحد أعرفه فيها. من بعد تلك المرة كلما ذهبت إلى صالة الجيم لا أتحدث مع أحد إلا بعد انتهاء التمرين بشكل كامل.

ومن الجيد لكي لا يتضايق منك أحد بسبب أنك لا ترد أخبره فقط بأنك لا تتحدث أثناء التمرين وأنك بعدها تكمل الحديث.

صالة الجيم ليس مكان للثرثرة، صالة الجيم مكان للتمرين فقط أما الثرثرة فأماكنها كثيرة.

قاعدة #2: تقليص مدة الاستراحة

بعد كل مجموعة من الرفعات قلل مدة الاستراحة بحيث تكمل المجموعة التالية بشكل جيد (حتى وإن كانت هناك صعوبة في الرفعات الأخيرة فهنا يكمن التحدي).
لا تجعل مدة الاستراحة تتعدى الـ60 ثانية بعد كل مجموعة واجعلها استراحة كاملة خالية من كل شيء ماعدا التنفس والتأمل في تلك العضلة التي تمرنها.

ولكي تكون الراحة كاملة ويستفيد منها عضلاتك بشكل أفضل لا تفكر في شيء آخر ولا تتحدث مع أحد آخر.

قاعدة #3: أداء الرفعة بشكل كامل (100%)

عندما تقوم بالرفعة بشكل غير المطلوب فإنك ستعيد تلك الرفعة وبالتالي يزيد وقت التمرين ولكي لا تقع في تلك المشكلة لا تسرع أداء التمرين قم به بحرص وببطء حتى تحصل على النتيجة التي تريدها من أداء التمرين.

العضلة تنضج تحت الضغط وبالتالي السرعة ليست مطلوبة في أدائك للتمرين مطلوبة في أوقات الراحة فقط.

أداء الرفعة بشكل كامل سيوفر عليك إعادة التمرين أو حصول نتائج غير مرضية. 

ركز في أداء التمرين ولا تسرع فيه لتحصل على نمو عضلي وحرق للدهون بشكل أسرع وبجودة عالية.

الآن بعد معرفتك وتطبيقك لتلق القواعد الثلاثة ستلاحظ الفرق الكبير في سرعة إنهاء التمرين والتواجد في صالة الجيم.

مواضيع ذات صلة

ليست هناك تعليقات:


الابتساماتأخفاء الأبتسامات