معاني التأمل: لماذا التأمل كل يوم؟

10/07/2017

التأمل كمفهوم يختلف من شخص لآخر، فهناك من يعرف التأمل بالتأمل الهندوسي الذي يعتني بأمور الشاكرات وبعبادة بعض الملوك العظيمة في عقيدتهم أو عبادة الشمس ومنهم من يأخذ مفهوم التأمل إلى البوذية الذين يتأملون في الفراغ واللاشيء والارتباط ببوذا ومنهم من يعرف التأمل بثقافة التاو والتاي تشي .. هناك العديد من المفاهيم للتأمل لمختلف الأشخاص حول العالم وأساليب التأمل تلك لا تنتهي فهي كثيرة جداً.

وإنما الفكرة من ممارسة التأمل تكمن في زيادة حدة التركيز والوعي والهدوء وصفاء الذهن والجسم. وهذا بالفعل ما تحصل عليه من التأمل من أول ١٥ دقيقة تمارس فيها التأمل.

أثناء التأمل تتخلص أيضاً من جميع المواقف أو اللحظات التي أغضبتك وتشعر براحة كبيرة وتبدأ أيضاً رؤية مختلفة للأشياء من حولك.

في حياتك العادية يكون عقلك منشغل ومشوش وفي حالة حركة قوية وذلك ليس سيئاً لكن الكثير من الجيد سيء لذلك من وقت لآخر تحتاج إلي إيصال العقل إلى أعماق مختلفة من الحركة لتبدأ باستكشاف أنواع أخرى من قدرات العقل.

ولذلك هناك ٥ أنواع من الترددات للعقل والتي تحصل على القليل منها فقط بدون ممارسة التأمل وبالتالي هناك ترددات ستكون جديدة بالنسبة لك وعند وصولك لتلك الترددات ستلاحظ كيف أنه لديك عقل كبير خلقه الله لك كمفتاح لتعرف وتصل به إلى أفق وعلوم لا يستطيع أحد غيرك لا يملك ذلك المفتاح بالحصول عليها.

التردد جاما (Gamma State)

وهو التردد الذي يكون فيه نشاطك الداخلي والخارجي زائد. حين ترفع الأثقال في صالة الجيم، أو أثناء الجري والكارديو واللعب على ألعاب الفيديو وما إلى ذلك من نشاط للعقل يقوم فيه بالتركيز جيداً وسريعاً لردود الفعل السريعة.

عندما تتنفس بشكل سريع بصفة عامة فهذا يعني أنك في حالة الجاما.

التردد بيتا (Beta State)

عندما تكون في حالتك الطبيعية يومياً حين تقوم بعمل روتيني يحتاج للتفكير قليلاً كالعمل في وظيفتك مثلاً فأنت لا تحتاج هنا الكثير من التفكير أو التركيز ستنجز عملك عاجلاً أم آجلاً وستنجز ما هو مطلوب منك.

التردد ألفا (Alpha State)

عند التخلص من التفكير والشعور بالهدوء والراحة والسعادة في آن واحد. تشعر كأنك هادئ جداً وتود المكوث هنا كثيراً لكن تقوم حين تبدأ بتذكر الأعمال التي يجب عليك قضاؤها.

يأتي تردد ألفا حين تكون خاشعاً في صلاتك أو الجلوس للذكر بعدها، وأيضاً حين تنهي تمرين شاق وتستحم وتقوم بالجلوس للتأمل. ليس ذلك فقط بل يأتي في أي وقت تفضل فيه عدم القيام بـ"التفكير" حينما تكون هادئاً جداً.

التردد ثيتا (Theta State)

بعد انقضاء فترة كبيرة في التأمل تبدأ في الدخول إلى حالة الثيتا حيث تبدأ صور تخيلاتك بالظهور بشكل واضح. تدخل في حالة من الوعي الداخلي وقد لا تشعر بجسمك الخارجي.

في حالة الثيتا تزيد قوة التركيز على أهدافك جيداً حيث أنك قريب من عقلك الباطن الذي يقوم بترجمة الأفعال من حولك وإنشاء ردود الأفعال بشكل تلقائي.

ترديد كلمات التحفيز وزيادة القوة بشكل كبير حولك يزيد من تأثر عقلك الباطن بتلك الكلمات وبالتالي يقوم بجعلك تحب وتنتمي وتريد أن تكون من ضمن ذلك التحفيز الكبير والحصول على أهداف كبيرة وبالتالي ستعمل تبعاً لذلك في الحصول على نجاح تلو الآخر وتحقيقك لأحلامك.

تمرين العقل قبل تمرين العضلات

تقوم بالتمارين الرياضية ورفع الأثقال للحصول على جسم صحي خالي من الدهون والشوائب. وتقوم بتمرين العقل لتحصل على نفس النتائج التي تحصل عليها ولكن للعقل.

وتمرين العقل يكون بالتأمل والتركيز لتحصل على تركيز حاد وصفاء للذهن يساعدك في حل مشكلاتك والنمو بأعمالك ودراساتك لمستويات عالية.

ستحصل على صور واضحة لمخيلاتك وأحلامك تمكنك بالسير في طريق مستقيم لتلك الصور الواضحة.

هل يعمل التأمل حقاً؟

يعمل التأمل ليس فقط بشكل ملحوظ بل ونتائجه سريعة ولا تحتاج لمهارة ما لتتقن التأمل ففي كل مرة تتأمل فيها تنمي وتقوي قدرات العقل وتزيد من حدة التركيز والملاحظة.

يزيد التأمل أيضاً من استخدام عقلك بشكل أكبر لتصل إلى حل المشكلات والعقبات سريعاً وملاحظة الأشياء الصغيرة جداً من حولك وذلك يساعد بشكل كبير لنمو عملك ومهاراتك.

لاحظ دائماً في الأفلام اليابانية والصينية القديمة كيف كان المحارب عند تأمله يلاحظ من بعيد قدوم شخص ما أو حدوث شيء ما، ذلك بسبب التأمل بل تجد أيضاً قد يصل الحال إلى القتال معصوب العينين.

تتذكر في صالة الجيم كيف تقوم بتمارين العزل (الـIsolate) للحصول على ضخ دم وتركيز أكثر على عضلة ما؟ كذلك تفعل في التأمل! 

لتحصل على أفضل نتيجة يجب أن تنعزل عن كل شيء حتى تركز بشكل أفضل لا يهم الوضعية أو المكان أو الكيفية التي ستؤدي بها التأمل المهم أن تستطيع التركيز على العقل وفقط العقل وتنعزل عن كل ما يجذبك للشعور أو التفكير في شيء آخر.

لماذا يجب أن أتأمل كل يوم؟

نظراً للازدحام الذي يحصل داخلياً وخارجياً أحتاج للتأمل للتخلص من تلك الازدحامات. فالتأمل يقوم بتصفية الذهن وتهدئة الأفكار والخواطر السريعة التي تصلك في كل وقت وتصبح تائهاً بسبب الالتهاء وراء كافة تلك الأفكار وبالتالي الوصول إلى صور وأهداف غير واضحة أو كثيرة في وقت واحد لا يستطيع العقل النظر فيها فتبدأ بالانهيار.

لذلك التأمل هو مخرج من الكم الهائل من الازدحام الذي يحيط بك، مخرج ومدخل في نفس الوقت لك أنت. لتعلم أنك هنا وفي هذه اللحظة ولتدرك النعم التي تحيط بك والتي تؤدي إلى المعرفة والراحة النفسية والعقلية والجسدية.

التأمل يقوم بعلاج جميع أنواع الأمراض!

فأمراض الجسم بشكل عام تكون نتيجة لاختلال في طاقاتك الداخلية أو انتقال بعض الطاقات السلبية إليك. كما ترى عند حدوث موقف محزن لشخص ما قد يصل الشخص إلى أمراض قد تصل إلى القلب وما يحدث هنا هو نتيجة جذب طاقات سلبية بشكل كبير مما يؤدي لاختلال التوازن والترددات الداخلية لك وبالتالي ينشأ المرض وتظهر أعراضه على الجسم المادي.

فبالتأمل يمكنك الحصول على اتزان الترددات ومسارات الطاقة الداخلية ومن ثم التخلص من جميع الأمراض والتي تتمثل في (الصداع، آلام العضلات، ..إلخ) والتخلص من (القلق، التوتر، الحزن، ..إلخ). 

استخدام التسابيح أثناء التأمل

أفضل استخدام التسابيح والأذكار في التأمل حتى يستمع عقلي الباطن بشكل مستمر لتلك الأذكار وأظل متذكراً لله.

الذكر يعني التأمل حيث معنى الذكر أن تتذكر وتظل ذاكراً لاسم من أسماء الله. ولذلك ليس الأمر بتلك السهولة ولهذا طبق تلك الخطوات جيداً في جلسات الذكر الخاصة بك:
  1. ابتعد عن أصوات الضجيج في مكان منعزل (غرفتك أو أي مكان لا يصله الأصوات كثيراً)
  2. اجلس في الوضعية التي تريحك لكي لا تتضايق وبالتالي سيبتعد تركيزك عن المكان الأساسي للتركيز.
  3. ابدأ بالتنفس ٧ مرات وفي كل مرة تركز على الشهيق والزفير حتى تتخلص من كل ما يدور في رأسك.
  4. بعدها قم بذكر الاسم الذي ترغب به من الأسماء الـ٩٩ وضع الاسم أمامك مباشرة.
  5. احذر من أن تأخذك الخواطر إلى أفكار وخطط جميلة كما تبدو، وارجع مرة أخرى إلى الاسم الذي تذكره.
  6. ابق هكذا للمدة التي تحب وكلما شعرت بالراحة.

لا تنسى أن تخبرني بما شعرت به أثناء ذكرك، ولا تنسى أيضاً أن الذكر لا يتوقف على مكان أو وقت معين ففي أي وقت يمكنك الذكر.. *إذا تذكرت أن تذكر فاذكر*

هناك أنواع عديدة من التأمل كما ذكرت سابقاً منها السهل الذي يمكنك أن تصل إلى فوائده بشكل مبسط ومنها الصعب الذي يحتاج القليل من الأساسيات سابقاً للحصول على فوائده.

وإذا كنت من الذين يتأملون للمرة الأولى فيمكنك استخدام هذا النوع الذي سأذكره الآن لتقوية عقلك والانتقال للمستوى التالي.

التأمل بالتركيز على التنفس من أكثر أنواع التأملات شهرة وسهولة وقوة في نفس الوقت، ولتقوم بتأمل التركيز على النفس اجلس في مكان هادئ وابدأ بالتنفس بشكل طبيعي وسلس وبعدها ابدأ بالتركيز على دخول الهواء لبطنك وخروجه بشكل كامل.

لا تتحكم في تنفسك نهائياً فقط اترك كل شيء يعمل بشكل طبيعي وركز واشعر بدخول الهواء وخروجه، وارتفاع البطن ونزولها مع امتلائها بالهواء وخروج الهواء منها.

لعلك تلاحظ معي كم أن الأمر سهل وبسيط ولكن ستعرف معنى التأمل حقيقة حين تمارسه. إنه شعور جيد حقاً تحتاج إليه من وقت لآخر لتحصل على قوى عقلية تنمو معك في كل مستوى كالعضلات التي تنمو في كل مستوى جديد وكل وزن جديد!

تأمل كل يوم حتى لو كثرت عليك المشاغل لتبقى الصورة واضحة وجلية وليستيقظ عقلك ويتحمل الأعباء الكبيرة فهذا يساعدك للانتهاء من الأعمال سريعاً وبشكل جيد وبجودة عالية.

ولا تنسى زيادة وقت التأمل من وقت لآخر..

مواضيع ذات صلة

هناك تعليقان (2):

ما هي افضل الاماكن التي يمكنني ان اتامل فيها
وهل لها علاقة في النتائج

الطبيعة، لا شيء أفضل من الطبيعة.


عند التعليق قم بكتابة التعليق على الشكل التالي:
المكان: وهنا تضع البلد والمكان الذي تعلق منه
الحالة: ماذا تفعل؟ ماذا تشعر؟
(تعليقك)

مثال..

المكان: مصر - مقهى كوفي شوب كومباني
الحالة: أحتسي كوباً من القهوة المثلجة وأنا أستمتع بذلك

أحب ذلك الشعور الخاص بإسعاد الآخرين، وكما قلت فإن له لذة خاصة لا يعرفها إلا من يفعل ذلك كثيراً

*لا تنسى، يمكنك استخدام الابتسامات..*

الابتساماتأخفاء الأبتسامات